الأسبوع الخامس والثلاثون: مراحل نمو الجنين وأعراض الحمل لهذا الأسبوع

الأسبوع الخامس والثلاثون: مراحل نمو الجنين وأعراض الحمل لهذا الأسبوع سلسلة الحمل أسبوع بأسبوع

يزداد طول الجنين بمقدار 1 سم ويبلغ طوله حوالي 46 سنتيمتر في هذا الأسبوع، ويصبح وزنه تقريباً 2400 جرام (أي أقل من اثنين ونصف كيلو جرام بقليل).

حركة الجنين بدءاً من الآن

لم يعد لدى الجنين مُتسع من الحيز كي يتحرك فيه بحرية مثل الأسابيع السابقة الآن وبعد أن وصل لهذا الحجم والوزن. كما ستقل أيضاً كمية السائل السلوي (الأمنيوسي) الذي يحيط بالجنين نظراً لضيق المكان.

هذا بالطبع سينعكس على حدة شقلباته وحركاته البهلوانية التي كان يستمتع بها، لكن يجب أن يكون عدد حركاته أو ركلاته التي تشعرين بها ثابت كما هو وفي حال شعرتي بأن عدد حركاته قلت في أي يوم عن العدد الطبيعي الذي تشعرين به، اتصلي بطبيبك وأخبريه على الفور.

اكتمال النمو

أعضاؤه الفسيولوجية تقريباً مكتملة النمو والنضج في خلال هذا الأسبوع. الكليتان والكبد يعملوا بشكل طبيعي وينتجان مخلفات الجهاز الهضمي الذي أصبح يعمل بكفاءة أيضاً.

سيستمر الجنين في الأسابيع التالية بزيادة الوزن بالمعدل المعتاد في هذه الأسابيع الأخيرة حتى موعد الولادة.

وأما عن أعراض الحمل لهذا الأسبوع ....

تدخلين الآن في آخر أيام الشهر الثامن ولا مجال للشك الآن فقد أصبحت بطنك بارزة للخارج بشكل لم تكوني تتوقعيه من قبل. مع كل إسبوع يمر يكبر حجم الرحم ويرتفع حتى يصل لأسفل القفص الصدري مباشرة تقريباً مسبباً المزيد من الشعور بضيق التنفس.

الضغط يزداد على الأعضاء الداخلية نظراً لضيق المكان ويزداد الشعور بحرقة المعدة وكثرة التبول وقد تشعرين ببعض المشاكل الأخرى في الجهاز الهضمي.

أيضاً ينبغي أن تكون زيادة الوزن حتى هذه الفترة من الحمل بين 11 كجم و13 كجم تقريباً. وقد يختلف هذا الوزن بناء على وزنك ما قبل الحمل هل كان طبيعي أم كنتِ تعانين من السمنة أو النحافة.

يمكنك مناقشة الطبيب أثناء الزيارة في خطة الولادة وحاولي أن يكون الحديث شاملاً كافة التفاصيل التي تحتاجين معرفتها استعداداً لهذا اليوم.

على الرغم من ذلك، فضعي في اعتبارك أن عملية الولادة غالباً تكون غير متوقعة وربما لن تكون مثلما خططتِ لها أو كيفما استعديتِ لها. لكن الاستعداد من البداية قد يسهّل عليكِ الأمر كثيراً حين يأتي الميعاد المُنتظر. كما أنه يساعدك على إزالة بعض التوتر أو القلق الذي يمكن أن يصيبك في هذا الوقت.

هل قمتِ بتحضير شنطة الولادة؟

ننصحك في هذه الأسابيع الأخيرة أن تبدئي بتحضيرها وتجهيزها فقط تحسباً لأي طارئ. يمكنك الاستعانة عند تجهيزها بذوي الخبرة من الأمهات السابقات من الصديقات والأقارب والجيران. وسؤالهم عن كافة الأشياء التي يجب أن تكون معكِ في شنطة الولادة وما هي الأشياء الضرورية التي لا يمكن أن تغفلي عنها أو تهمليها والأشياء الغير ضرورية التي يمكن الاستغناء عنها سيوفر عليكِ الكثير من الوقت والمجهود عند تحضيرها وستضمنين بشكل كبير أنكِ على أتم الاستعداد.

skip add
;
;