الأسبوع الأربعون: وأخيراً الموعد المُنتظر

الأسبوع الأربعون: وأخيراً الموعد المُنتظر سلسلة الحمل أسبوع بأسبوع

آخر أيام جنينك الصغير بداخل الرحم وفي أي يوم الآن سوف يخرج وتقابلينه لأول مرة وجهاً لوجه.

في آخر أسابيع الحمل المتوقعة لن تحدث زيادة تُذكر في الطول كما هو الحال في الأسبوع السابق، تكون الزيادة بمقدار نصف سنتيمتر فقط ويبلغ طوله حوالي 51 سنتيمتر في هذا الأسبوع، ويزداد وزنه كما هو متوقع ليقترب من 3400 جرام تقريباً (أي أقل من ثلاثة ونصف كيلو جرام بقليل).

هذه الأرقام تقريبية ولا يمكن لأحد أن يعرف بالضبط ماذا سيكون وزن جنينك بالتحديد لكنه سيكون قريباً من تلك الأرقام.

أشرنا سابقاً الى عدم اكتمال التحام عظام الجمجمة بشكل كامل وثابت حتى يكون بها شيء من المرونة والحركة التي تُسهل عملية خروج الجنين من قناة الولادة وانضغاط رأسه قليلاً أثناء عملية الولادة وهذا شيء طبيعي تماماً.

وأما عن أعراض الحمل لهذا الأسبوع ....

ها أنتِ الآن بعد شهور من التوقع والانتظار قد وصلتِ لخط النهاية بسلام مع طفلك الصغير. قد تكوني تتمنين من كل قلبك في كل يوم من هذه الأيام أن يكون هو يوم الولادة وقد تشعرين بالإحباط إن لم يحدث وربما أيضاً تقلقين ولكن من الأفضل ألا تقعي في تلك الحالة التي تصيب الكثير من الحوامل في تلك الأيام.

أحياناً يتأخر موعد الولادة عدة أيام بشكل طبيعي على الرغم من الحسابات النظرية التي تتوقع فترة الحمل والأسابيع. وقد يكون السبب في ذلك هو تأخر عملية التبويض قليلاً في الشهر الأوّل الذي بدأتِ فيه حساب أسابيع الحمل. وحتى إن لم تتأخر عملية التبويض وكانت في موعدها، فقد يحدث التأخير لعدة أيام بشكل طبيعي جداً بدون أي أسباب واضحة.

في حالة انقضاء الإسبوع الأربعين دون حدوث الولادة طبيعية أو شعورك بأي من علاماتها، سيقوم الطبيب بفحص الجنين (باستخدام الموجات فوق الصوتية) كي يتأكد من سلامته وأنه من الآمن أن يٌستكمل الحمل حتى تحدث الولادة بشكل طبيعي.

كما سيقوم الطبيب أيضاً بفحص ضربات قلب الجنين كجزء من عدة فحوصات شاملة لمراقبة سلامة جنينك وسير الأمور وأنه لا توجد مشكلة.

إذا ظهرت في الفحوصات أي نتيجة تستدعي القلق مثل قلة حجم السائل الأمنيوسي بدرجة كبيرة سيتخذ الطبيب القرار بتحفيز الطلق صناعياً باستخدام الأدوية. وإذا كانت هناك مشكلة طارئة وأكثر خطورة يُمكن أن يكون القرار هو إجراء عملية ولادة قيصرية على الفور.

وإذا كان كل شيء على ما يرام، ولا توجد أي مشكلة تهدد سلامتك أو سلامة الجنين فسيتم الانتظار ما بين إسبوع الى إسبوعين قبل النظر في مسألة تحفيز الطلق صناعياً.

skip add
;
;