الأسبوع العاشر: نهاية مرحلة المضغة

الأسبوع العاشر: نهاية مرحلة المضغة سلسلة الحمل أسبوع بأسبوع

تنتهي في هذا الأسبوع مرحلة "المضغة" وتبدأ "المرحلة الجنينية" من حياة طفلك الصغير. فقد تكونت الأعضاء الحيوية بشكل كامل تقريباً وأصبحت تؤدي وظائفها بفعالية مثل الكليتين والكبد والرئتين والأمعاء. في المرحلة الجنينية تنمو الأعضاء بصورة سريعة جداً وتنضج بشكل أكبر.

يصل جنينك بنهاية هذا الأسبوع الى حجم حبة التمر تقريباً، فيصل طوله لحوالي 3.5 سنتيمتر ويصل وزنه لحوالي 4 جرامات.

تفاصيل هذا الأسبوع نبدأها بـ

الأطراف والحركة

فقد أصبحت الأصابع في اليدين والقدمين متطوّرة بشكل كامل وأصبحت منفصلة وقد أُزيل الغشاء الذي كان يغلف جميع الأصابع ويبدأ تكوين وظهور الأظافر.

وليس هذا فقط، بل يستطيع جنينك الآن أن يثني أطرافه ويمد ذراعيه لتلتقي يداه الاثنتين معاً أمام صدره وقلبه وأيضاً يثني رجليه أمام جسمه.

ويبدأ الجنين بزيادة نشاطه الحركي فقد يتحرك حركات بطيئة أو سريعة، منفصلة أو متكررة.

وأما عن رأسه

فنجد ان الجنين الآن تظهر مقدمة رأسه متضخمة قليلاً، حيث يكون حجم رأسه كلها يوازي نصف حجم باقي جسمه.

وباقي جسمه

يمكن رؤية عموده الفقري بوضوح عبر ظهره الشفاف، وتبدأ الأعصاب الطرفية بالنمو من الحبل الشوكي. لكن لاحقاً سيبدأ سمك الجلد في الزيادة ببطء وسيفقد شفافيته شيئاً فشيئاً.

وأخيراً يبدأ الكبد بالعمل وينتج كرات الدم الحمراء بدلاً من كيس المُح الذي كان يقوم بتلك الوظيفة منذ الأسبوع الرابع حتى الآن.

وأما عن أعراض الحمل عليكِ في هذا الاسبوع ...

ستُكملين في نهاية هذا الإسبوع 10 أسابيع من أصل 40 إسبوع وهي مدة الحمل التقريبية عند أغلب السيدات منذ أول يوم لآخر دورة شهرية مررتِ بها. أي أنك وصلت الآن الى رُبع رحلة الحمل تقريباً.

التقلبات المزاجية في أوّل الحمل

في هذا الوقت تكون بلغت كل أعراض الحمل المبكرة أقصى قوتها عند الكثير من الحوامل ومع ازدياد حدة تلك الأعراض ستجدي نفسك تعاني من التقلبات المزاجية وهي أيضاً إحدى الأعراض المشهورة التي تصيب السيدات في هذه الفترة من الحمل.

كل يوم تشعرين بشعور مختلف عما قبله بل حتى تجدين نفسك متقلبة المشاعر في اليوم الوحد وتتأثر عواطفك بسهولة وسرعة شديدة.

وهذا ليس بالشيء الغريب، فأنتِ على مدار الشهرين الماضيين واجهتي الكثير من التغييرات والأعراض التي أثرّت عليكِ وعلى جسمك وحياتك سواء كان في المنزل أو العمل، وتأثرت علاقاتك بالتأكيد مع الكثير من الناس بسبب التعب والإرهاق. كل ذلك يجتمع مع الطفرة الكبيرة في هرمونات الحمل في الفترة السابقة التي تؤثر على الناقلات العصبية بجسمك.

كل هذا طبيعي في تلك الفترة، وحاولي قدر الإمكان أن تحصلي على الراحة الجسدية والنفسية وألا تقسي على نفسك. وطمئني نفسك بأن كل تلك الأعراض والتقلبات ستهدأ وستختفي تقريباً عما قريب عندما تصلي للمرحلة الثانية من الحمل بدءاً من الشهر الرابع.

skip add
;
;