ولد أم بنت؟ هل يجب أن تعرفي؟

ولد أم بنت؟ هل يجب أن تعرفي؟

ولد أم بنت؟! هل يجب أن نعرف الآن أم ننتظر وتكون مفاجئة!

قبل سنوات عديدة وقبل تطوّر التكنولوجيا لم تكن هناك إمكانية معرفة نوع الجنين أثناء الحمل وكان الزوجين ينتظرا حتى موعد الولادة ليكتشفوا جنس المولود. لكن الآن وبفضل الموجات فوق الصوتية يمكن بكل سهولة معرفة نوع الجنين قبل شهور من موعد الولادة.

متى يمكن معرفة نوع الجنين؟

على الرغم من أن نوع أو جنس الجنين يتحدد منذ لحظة الإخصاب واندماج البويضة مع الحيوان المنوي، إلا أن الأعضاء التناسلية لا تتطوّر وتبدأ بالتمايز إلا بعد أسابيع كثيرة. ويمكن أن تظهر على شاشة فحص الموجات فوق الصوتية بوضوح بداية من الإسبوع السادس عشر 16 الى الإسبوع العشرين 20 من أسابيع الحمل.

لكن السؤال المهم، هل يجب أن نعرف نوع الجنين من الآن؟ أم الانتظار هو الأفضل؟

هذا قرارك الشخصي بالتأكيد أنتِ وزوجك. هناك الكثير من الأزواج يقررون أنه من الأفضل أن نعرف مُسبقاً، والآخرين يُفضلون الانتظار حتى الولادة. فكما يقولون بأن المفاجأة تكون أحلى بعد الانتظار حتى يحين وقتها المناسب.

إذا كنتِ محتارة ولم تقرري بعد، إليكِ بعض من الإيجابيات والسلبيات التي ستساعدك في اتخاذ قرارك.

ونصيحة مبكرة: إذا كنتِ قد قررتِ بالفعل عدم المعرفة وتأجيل الأمر حتى موعد الولادة، يجب أن تخبري الطبيب ومسئول الفحص بالموجات فوق الصوتية بهذا القرار حتى لا يسارعون بإخبارك عند اجراء الفحص.

  • فوائد أو مميزات المعرفة المبكرة:

    • ستستطيعين اختيار ملابس طفلك الصغير التي تناسب نوعه.
    • سيسهل عليكِ الأمر في اختيار اسم طفلك من قبل الولادة.
    • الكثير من السيدات يشعرن بزيادة عمق المشاعر بينك وبين جنينك بعد معرفة نوعه وترينه في خيالك كان ذكراً أو أنثى.
  • فوائد ومميزات الانتظار حتى موعد الولادة:

    • يمكن القول بأن أكبر ميزة هي المفاجأة الجميلة التي انتظرتموها لشهور بعد رؤية طفلك الصغير لأول مرة والفرح والسعادة بما رُزقتم به أياً كان نوعه.
    • يمكنك احضار كافة مستلزمات الجنين التي تعجبك بغض النظر عن تحديد النوع.
skip add
;
;