السباحة، رياضة مناسبة وممتعة لكِ أثناء الحمل

السباحة، رياضة مناسبة وممتعة لكِ أثناء الحمل الرياضة والحمل

من الأشياء التي لا تتوقعها السيدات الحوامل أثناء حملهن أنه يمكنهن ممارسة رياضة السباحة!

ولكن كيف؟ وما النصائح المناسبة؟ وما فوائدها إذا تمت بالشكل الصحيح؟ هذا هو ما ستتعرفين عليه الآن.

فوائد السباحة خلال فترة الحمل

أي نوع من التمارين الهوائية (أو تمارين الأيروبيكس) أثناء الحمل يمكن أن تفيدكِ أنت وطفلك عن طريق تقوية قلبك وجعله أكثر كفاءةً في ضخ الدم، هذا يحسّن أيضاً من الدورة الدموية في الجسم كله ويعزّز مستويات الأكسجين في الدم.

فالسباحة تعطيكِ كل هذا وأكثر! باعتبارها واحدة من أكثر أشكال الرياضات أماناً للسيدات المُتوقّع لهن أن يصِرن أمهات، وهنا بعض من فوائد السباحة نذكرها كما يلي:

  • تنشيط العضلات

فهي تقوم بتحريك وتنشيط مجموعات العضلات الكبيرة (الذراعين والساقين).

  • لها تأثير معتدل ولطيف على جسمك

من المعروف سيدتي أن الماء يقوم بحمايتك من خطر ارتفاع درجة حرارتك ويمنع عنكِ الإصابات المختلفة من خلال دعم المفاصل والأربطة أثناء الممارسة، وهو مفيد بشكل بخاص للسيدات اللاتي يعانين من آلام في الأربطة بالمنطقة الأمامية من الرحم.

فطفو المياه يتيح لكِ فرصة التمتّع بشعور انعدام الوزن على الرغم من الوزن الزائد الذي تكتسبينه أثناء الحمل.

  • تقلّل من آلام الظهر

فالسباحة تقلل من إحساس الإجهاد الذي تشعرين به في ظهرك المصاحب لتمدّد بطنك مع التقدم في الحمل. فالحمل يمكن أن يجعل عمودك الفقري وكتفيكِ يتقوّسان إلى الأمام كما يعمل على إمالة منطقة الحوض، ولكن السباحة تقوم بتقوية هذه العضلات بلطف وتعكس الأمر تماماً.

  • ضبط الوزن

يمكن أن تساعدكِ على الحفاظ على وزنك ضمن نطاق صحي.

  • تقلّل من التورُّم

لأنك حين تغمرين نفسكِ في المياه، فإن ذلك يخفّف من تورُّم الذراعين والساقين الذي قد يصاحب الحمل.

نصائح عامة للسباحة أثناء الحمل:

  • حاولي السباحة لمدة 20 إلى 30 دقيقة في أغلب -إن لم يكن كل- أيام الإسبوع. إذا كنت تسبحين بانتظام قبل الحمل، يمكنكِ أن تستمرى بذلك بدون إجراء الكثير من التعديلات. فقط تأكدي من أنك تعرفين علامات التحذير لإبطاء أو وقف ممارسة السباحة.
  • إذا كنتِ لا تمارسين رياضة السباحة على الإطلاق قبل الحمل، مازال بإمكانك أن تسبحي، ولكن تحققي من ذلك مع طبيبكِ أولاً. إذا أخبركِ أنه لا بأس بذلك، ابدئي لكن ببطء، وتمددي بشكل جيد في عملية الإحماء ويجب الحرص على عدم إرهاق نفسكِ.
  • عندما تكونين في الماء، فإنه من السهل أن تنسي أن تحافظي على جسمك رطباً؛ لذلك عليكِ بتناول كوباً من المياه (حوالي ربع لتر مياه تقريباً) قبل البدء بالسباحة، كوب واحد لكل 20 دقيقة من التمارين، وكوب واحد بعد الخروج من حمام السباحة. في الطقس الحار أو الرطب، ستكونين بحاجة إلى المزيد.

هل يختلف ما يجب أن أفعله أثناء ممارسة السباحة في أول الحمل عن منتصف فترة الحمل عن آخره ؟!

الإجابة هي نعم!

لذلك عليكِ أن تقرئي النصائح الخاصة بكل فترة من فترات الحمل الذي سنذكرها كالتالي:

نصائح السباحة لفترة الشهور الثلاث الأولى من الحمل

  • إذا كان لديكِ الطاقة الكافية، قومي بالسباحة أول شيء في الصباح؛ فقد يمنع ذلك الغثيان ويجعلكِ نشيطة لبقية اليوم.
  • قومي باستخدام لوح سباحة أو أية نوع آخر من معدات السباحة للتنويع وجعل الأمر ممتعاً.

نصائح السباحة للثلث الثاني من الحمل

كلما تقدمتِ في مراحل الحمل وصارت بطنك تنمو بشكل أكبر لن تحتاجي لخفض معدل ممارستك للسباحة كثيراً؛ لأنه مثل هذا النشاط لطيف وآمن للسيدات الحوامل.

أيضا يقلل طفو الماء من تأثير الجاذبية على جسمك، لذلك يمكنكِ الاستلقاء للقيام بالسباحة على ظهرك دون الخوف من ضعف تدفّق الدم الذي يمكن أن يسببه مثل هذا الوضع إذا اتخذتيه على اليابسة.

نصائح السباحة للثلث الأخير من الحمل

  • الراحة هي المفتاح السحري خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل؛ لذلك قومي بتجربة أوضاع مختلفة للسباحة لمعرفة أيها تشعركِ بالراحة أكثر.
  • قد ترغبين أيضاً في الحصول على ملابس سباحة خاصة لاستيعاب الحجم الذي تشغله بطنك الآن، كذلك يمكنكِ استخدام أنبوبة الغطس للتنفس لتخفيف الضغط على رقبتك عند صعودك وهبوطك للحصول على الهواء.
  • إذا كان لديكِ آلم في العضلات، حاولي المشي في النهاية الضحلة من حمام السباحة بدلاً من السباحة.
  • وإذا كنتِ تشعرين بالتعب قومي بأخذ فترات راحة حسب الحاجة.
  • كوني حذرة عند الخروج من حمام السباحة وقومي بارتداء الأحذية المخصصة للمشي على الأسطح الرطبة حتى تتجنبي خطر السقوط.
skip add
;
;