نصائح بالمرز لتخفيف الشعور بالحكة أثناء الحمل

نصائح بالمرز لتخفيف الشعور بالحكة أثناء الحمل متاعب الحمل

إذا كنتِ تشعرين بالحكة في أجزاء الجسم المختلفة، فقد يكون ذلك بسبب تزايد ضخ الدم للجلد خلال الحمل.

وإذا كان الشعور بالحكة متركز في منطقة البطن والصدر خصوصاً، فالأغلب أن هذا سببه تمدد الجلد خلال الحمل لاستيعاب نمو الجنين وقد يكون السبب أيضاً التغييرات الهرمونية خلال الحمل.

قد تجد بعض السيدات الحوامل احمرار في راحة اليدين وباطن القدمين مع رغبة في حك جلد هذه المناطق وسبب حدوث ذلك هو زيادة إنتاج هرمون الأستروجين خلال الحمل.

هذا النوع من الحكّة يكون متوسط الشدّة وقليل الألم وطبيعي جداً حدوثه طوال فترة الحمل وغير خطر نهائياً ويختفي عادةً بشكل تلقائي بعد الولادة.

كيف يمكنكِ تخفيف آلام الحكة الطبيعية أثناء الحمل؟

يقدم لكِ بالمرز عدة نصائح لتخفيف شعور الحكة أثناء الحمل في حال كنتِ متأكدة أن الحكة التي تشعرين بها هي حكة طبيعية وناتجة عن تمدد الجلد والتغير الهرموني، فإليكِ النصائح التالية:

  • تجنبي الاستحمام بماء ساخن حيث يؤدى إلى جفاف الجلد وزيادة الحكة سوء.
  • أثناء الاستحمام يفضل استخدام صابون بدون رائحة (حيث أن بعض الروائح تنتج من مواد قد تهيج الجلد وتزيد من حساسيته) مع التأكد من غسل الجلد جيداً بالماء واستخدام المنشفة برفق.
  • استعملي مرطب مناسب للجلد مثل كريم بالمرز بعد الاستحمام فقد أثبت قدرة عالية على ترطيب الجلد ومعالجة المناطق الجافة وكذلك تخفيف الشعور بالحكة التي تحدث بسبب جفاف الجلد.
  • ضعي كمادات باردة على مناطق الحكة.
  • تجنبي الخروج في الأوقات شديدة الحرارة حيث أن الحرارة تؤدي إلى زيادة الحالة سوء.
  • استخدمي ملابس فضفاضة ناعمة مصنوعة من القطن وابتعدي عن الألياف الصناعية التي تؤدى لتهيج الجلد

هذه التدابير في حالة الحكة الخفيفة ولكن إذا كنت تشعرين سيدتي بحكة شديدة ورغبة في تجريح الجلد أو ظهور طفح جلدي مع الحكة فينصحك بالمرز بالذهاب إلى الطبيب مباشرة لتحديد التشخيص والعلاج المناسب!

 ولمعرفة ما هي المضاعفات التي تنتج في حالات الحكة الشديدة التي قد تحدث في فترة الحمل، يمكنك قراءة الموضوع الكامل الشعور بالحكة أثناء الحمل.

مزيد من المعلومات عن المنتج من هنا

أين تجدي المنتج من هنا

skip add
;
;