عن آلام الولادة: ماذا قالوا عنها؟ وكيف وصفوها؟

عن آلام الولادة: ماذا قالوا عنها؟ وكيف وصفوها؟ الولادة

الولادة ليست شيئاً ثابتاً وتختلف من امرأة لأخرى. بالتأكيد معرفة مراحل وأعراض الولادة شيء مهم، ولكنها لا تزال مجرد معلومات استرشاديه لكي فقط. لا أحد يستطيع فعلياً توقع كيف ستكون ولادتك وكيف ستشعرين، حتى الآلام تتراوح بين معتدلة ومتطرفة.

ولكن يمكن أن نسمع من أولئك الذين سبقوك لتكوني على دراية الاحتمالات، هذه أراء بعض الأمهات عن الآم الولادة:

  • كانت الآمي مزعجة ولا تطاق.
  • شعرت بتقلصات مثل تقلصات العضلات ولم تكن مؤلمة جداً.
  • في البداية لم أكن أعلم أنني كنت ألد، واعتقدت أنني في حاجة للذهاب إلى دورة المياه. وبحلول الوقت الذي وصلت فيه إلى المستشفى، كنت في مرحلة أن عنق رحمي وصل 10 سم. شعرت بالألم، ولكنه لم يكن سيئاً.
  • إن الالآم ليست مؤلمة للغاية، وذلك بفضل جميع أعمال التدريب والتمارين الرياضية والتي قمت بها أثناء الحمل.
  • كان كل شيء سهلا إلى حد ما!
  • لم تخلصني حقنة الإبيدورال (حقنة التخدير النصفي) من كل الآلام مثلما تمنيت، شعرت بالضغط مع كل انقباضه.

وتظهر آلام الولادة في صور عديدة منها:

  • تقلصات (مغص)

 قالت العديد من الأمهات أن الانقباضات التي شعرت بها حين الولادة هي نسخة شديدة من انقباضات الحيض، في حين أن سيدات أخريات قالوا أنها انقباضات كالانقباضات الناتجة عن الغازات أو البرد في المعدة.

ولكن معظم السيدات أجمعن على ان انقباضات الرحم وقت الولادة وقبلها تكون شديدة وعنيفة جداً. تبدأ الانقباضات عادةً في أسفل الظهر ثم تنتشر الى أعلى البطن.

  • شعور بالشد

وصفت العديد من النساء تقلصات الولادة وكأنها شد وعصر في عضلات منطقه البطن والحوض وتمتد الى الظهر والمستقيم أيضاً.

  • الطرق أو الدق

تصف بعض النساء أن شعورهن بالولادة جاء في صورة اللكم أو الضرب بعنف في البطن وتمتد للظهر أيضاً.

  • الطعن

أحياناً تكون الآلام عنيفة للغاية؛ بعض النساء يشعرن وكأن هناك أحد يطعنها بسكيناً من أعلى بطنها حتى عظام الحوض ويتوقف لحظات ثم يعاود الطعن مرة أخرى!

  • الحرقة

العديد من الأمهات شعرن بحرقة ولسعة في أسفل البطن أثناء الانقباضات وشهور شعور بالحرقة يأتي في المهبل حول رأس الجنين عند خروجه.

  • ألم في الظهر

عاده نميل إلى التفكير في آلام المخاض انها تحدث في البطن، ولكن بالنسبة للبعض تأتى الولادة بآلام الظهر الرهيبة. بعض السيدات شعرن وكأن شاحنة تدهس العمود الفقري مراراً وتكراراً أو شعرن بسكين في الظهر مع كل انقباضه.

  • الألم في مناطق أخرى

تختلف النساء في أماكن الألم في الولادة وتمتد إلى أجزاء أخرى في الجسم وأكثر ما يشعرن به أثناء الولادة هو الشعور بثقل في الفخذين والساقين أو بالألم في المستقيم مع كل انقباضه.

  • الشعور بالموجة

الولادة بالتأكيد ليست رحلة إلى الشاطئ، ولكن هكذا وصفت العديد من النساء شعورهن تجاه الانقباضات. انها كالموجة؛ نشعر بقدوم الانقباضه ثم تقوى الانقباضه وتبلغ شدتها ثم تذهب الانقباضه وكأن لم يكن هناك شئياً ثم تعاود مرة أخرى.

  • الضغط

تشعر الكثير من النساء بضغط كبير جداً على منطقة الحوض والمهبل والمستقيم أثناء الولادة وخصوصاً قبل مرحلة دفع الجنين إلى الخارج. عندما تبدأ الانقباضات يقل الضغط تدريجياً حتى خروج الجنين.

  • الشعور بالدفع

العديد من النساء يرون أن حاجتهم للدفع تعطيهم راحة أكثر وتخلصهم من الضغط الهائل الذي يشعرن به وبعضهم يرى أن الدفع أيضاً عملية مؤلمة كعملية دفع البراز عند الإصابة بالإمساك الشديد.

  • الإنهاك

تبذل السيدات كل جهدها أثناء دفع الجنين خلال الولادة مما يؤدي إلى استهلاك ونفاذ كل طاقتها.

بعض النساء شعرن بحضور عقلهن أثناء الولادة وبعضهم شعر بأنهم لا يستطيعون التحكم بأجسادهم كأنهن عالقين بين العذاب من التقلصات، والنشوة لخروج طفلها.

الجانب المضيء في الولادة

بالرغم من كل الآلام والمعاناة التي تكون فيها الأم خلال الولادة والجهد المبذول خلال 9 شهور بأكملهم. فأغلب الأمهات أجمعن على أن الولادة هي أجمل ألم شعروا به، ويقول كثير منهن بأن الألم يختفي فجأة عندما يكون طفلك بين ذراعيك.

skip add
;
;