المرحلة الأولى من مراحل الولادة الطبيعية: مرحلة الطلق (المخاض)

المرحلة الأولى من مراحل الولادة الطبيعية: مرحلة الطلق (المخاض) الولادة

إن ولادة طفلك هي تجربة خاصة ومنفردة بذاتها فلا يوجد ولادتين متماثلتين في كل شيء، فتختلف الولادة من امرأة لأخرى كما تختلف تجربة ولادة الطفل الأوّل عن الثاني والثالث لنفس الأم. لذلك لا أحد يستطيع توقع كيف ستكون ولادتك وكم تستغرق؟!

لكن بشكل عام، تتكوّن عملية الولادة من 3 مراحل:

المرحلة الأولى هي مرحلة الاستعداد إلى الولادة وفيها يتسع عنق الرحم ليصل قُطره لحوالي 10 سم.

المرحلة الثانية وهي مرحلة دفع الجنين إلى قناة الولادة (المهبل) وتعتبر هي مرحلة الولادة الفعلية وتبدأ من بعد انفتاح عنق الرحم إلى خروج الجنين وولادته.

المرحلة الثالثة وهي مرحلة خروج المشيمة والأغشية الملتصقة بها بعد ولادة الجنين.

سنتحدث في هذا الموضوع عن:

المرحلة الأولى (الاستعداد للولادة)

تلك المرحلة هي الأطول في المدة وتتكون من 3 فترات:

  • فترة الولادة المبكرة: من بداية الولادة حتى يتسع عنق الرحم إلى 3 سم.
  • فترة الولادة الفعّالة: وفيها يتم اتساع عنق الرحم من 3 سم إلى 7 سم.
  • الفترة الانتقالية: وهي الفترة الوسطي ما بين المرحلة الأولى (الاستعداد للولادة) والمرحلة الثانية (ولادة الطفل) وفيها ينفتح عنق الرحم إلى آخره ليكون اتساعه تقريباً 10 سم.

لكل مرحلة التغيرات الجسدية والنفسية الخاصة بها. عليكِ أن تفكري في عملية الولادة وكأنها مغامرة مشوّقة مع إرشادات مهمة.

  • فترة الولادة المبكرة

خلال فترة الحمل يكون عُنق الرحم مغلقاً بسدادة مخاطية تمنع العدوى والالتهابات، ويعتبر عنق الرحم طويلاً وصلباً ويمنح رحمك قاعدة قوية.

لكن في هذه الفترة (فترة الولادة المبكرة)؛ يحتاج عنق الرحم إلى أن يلين ويتسع لكي يتمكن من ولادة طفلك، فيها ينفتح عنق الرحم ويتسع لـ 3 سم وتشعرين بانقباضات الرحم.

وإليكِ وصف تفصيلي يوضح كيف سيكون شعورك بالانقباضات في تلك الفترة:

  • في البداية تكون الانقباضات خفيفة وغير منتظمة إلى حد ما وتتزايد تدريجياً وتشبه تقلصات الدورة الشهرية أو تأتى كألم طفيف في أسفل الظهر والبطن أو تشعرين بضغط في منطقة الحوض.
  • تستمر كل واحدة من هذه الانقباضات من 30 إلى 45 ثانية.
  • وتعطيكِ فرصة من 5 دقائق إلى 30 دقيقة راحة بين تلك الانقباضات.

فترة الولادة المبكرة قد تستمر من 8 إلى 12 ساعة.

  • راقبي هذه الانقباضات عندما يتزايد عددها أكثر. وتقترب الانقباضات من بعضها. أو يستمر وقت الانقباض فترة أطول. عندها تكونين أقرب للولادة.
  • في هذه الفترة كل ما عليكِ فعله هو محاولة الاسترخاء وحاولي ألا تهدري طاقتك، وليس من الضروري الذهاب إلى المستشفى. تناولي بعض الوجبات الخفيفة واشربي كثيراً من الماء.
  • إذا كنتِ في المساء فإنها فرصتك لمحاولة أخذ قسطاً من النوم وإذا لم تستطيعي النوم يمكنك القيام ببعض الأعمال البسيطة كتحضير حقيبتك وحقيبة طفلك واعداد بعض الوجبات للغد.

من الممكن أن ينفجر الكيس السائل الأمنيوسي والمشهور بإسم (كيس الماء) والذي يمكن أن يحدث في أي وقت خلال الفترة المبكرة في الحمل وعندها عليكِ مراقبة لون ورائحة الماء وتوقيت هذا الانفجار.

  • فترة الولادة الفعالة

حان الوقت بالنسبة لك للتوجه إلى مستشفى أو مركز الولادة في هذه المرحلة، وفيها يتسع عنق الرحم من 3 سم إلى 7 سم.

  • تكون وقتها الانقباضات أقوى وتستمر لفترة أطول تقريباً من 45 إلى 60 ثانية.
  • وتكون الانقباضات متتابعة بشكل أكبر وفترات الراحة بين الانقباضات أقل من 3 إلى 5 دقائق.

عادةً ما تستغرق فترة الولادة الفعالة ما بين 3 إلى 5 ساعات، وفقط عندها يكون الوقت الأمثل لكي تذهبي إلى المستشفى.

  • من الممكن ان تأخذي حماماً دافئاً قبل الذهاب للمستشفى. وننصحك بمحاولة الحفاظ على هدوءك.
  • ويمكنك أن تمارسي تمارين تنظيم التنفس وبعض تمارين الاسترخاء بين الانقباضات، مع تغيير وضعيتك باستمرار.
  • واستمري في شرب المياه والذهاب للتبول بشكل دوري.

نصائح للشخص الداعم للأم أثناء الولادة في هذا الوقت

(قد يكون زوجك أو أمك أو صديقتك المقربة)

  • إعطاء الأم الإهتمام الكامل بها.
  • تدليك بطنها وأسفل الظهر
  • عرض لها الطمأنينة والتشجيع اللفظي
  • مساعدتها لكي تكون مرتاحة من خلال وضع الوسائد، والحصول على المياه، ومساعدتها على الحركة
  • تشتيت انتباهها للألم وإشغالها بأشياء اخرى مثل الموسيقى وقراءة كتاب، أو لعب لعبة بسيطة معها.
  • طمأنتها وإخبارها بأن لا يوجد خطر عليها.
  • الفترة الانتقالية

هي الفترة التي تتحركين فيها من المرحلة الأولى وهي مرحلة الاستعداد للولادة إلى المرحلة الثانية وهي مرحلة الولادة الفعلية ويتسع خلالها عنق الرحم من 8 سم إلى 10 سم تقريباً.

  • وتكون الانقباضات خلالها طويلة وقوية ومكثفة، ويمكن أن تتداخل فتكون فترة الانقباضات فيها من 60 إلى 90 ثانية.
  • وتستمر الانقباضات فيها فتكون فترة الراحة بين الانقباضات من 30 ثانية إلى دقيقتين فقط.

هذه هي أصعب فترة ولكنها أيضاً أقصرهم في المدة حيث تستمر هذه الفترة ما بين 30 دقيقة إلى ساعتين.

في نهاية هذه المرحلة قد تتأوهين أو تصرخين أو تشعرين بفقدان الصبر، ربما تشعرين بالرجفة أو الهبات الحرارية، أو الغثيان، أو القيء وقد لا تشعرين بأي شيء من هذا.

نصائح للشخص الداعم للأم أثناء الولادة في هذا الوقت

(قد يكون زوجك أو أمك أو صديقتك المقربة)

  • التشجيع اللفظي للأم ومساعدتها على تغيير وضعيتها.
  • تشجيع الأم على الاسترخاء بين الانقباضات.
  • مساعدتها على التنفس بشكل منتظم.

لا يجب أن تشعر الأم بوجود أي شيء خاطئ أو خطر إذا بدت الأم منزعجة وغاضبة لأنه أمر طبيعي جدا في هذه الفترة.

skip add
;
;