المرحلة الثالثة من مراحل الولادة الطبيعية: مرحلة نزول المشيمة

المرحلة الثالثة من مراحل الولادة الطبيعية: مرحلة نزول المشيمة الولادة

إن ولادة طفلك تجربة خاصة ومنفردة بذاتها فلا يوجد ولادتين متماثلتين في كل شيء، فتختلف الولادة من امرأة لأخرى كما تختلف تجربة ولادة الطفل الأوّل عن الثاني والثالث لنفس الأم. لذلك لا أحد يستطيع توقع كيف ستكون ولادتك وكم تستغرق؟!

لكن بشكل عام، تتكوّن عملية الولادة من 3 مراحل:

المرحلة الأولى هي مرحلة الاستعداد إلى الولادة وفيها يتسع عنق الرحم ليصل قُطره لحوالي 10 سم.

المرحلة الثانية وهي مرحلة دفع الجنين إلى قناة الولادة (المهبل) وتعتبر هي مرحلة الولادة الفعلية وتبدأ من بعد انفتاح عنق الرحم إلى خروج الجنين وولادته.

المرحلة الثالثة وهي مرحلة خروج المشيمة والأغشية الملتصقة بها بعد ولادة الجنين.

سنتحدث في هذا الموضوع عن:

المرحلة الثالثة (خروج المشيمة والأغشية الملتصقة)

بعد ولادة طفلك ينتظر الطبيب معاودة الانقباضات مرة أخرى. ستكون الانقباضات هذه المرة محسوسة ولكنها غير مؤلمة ودورها دفع المشيمة والأغشية الملتصقة بالرحم إلى الخارج. عندها ستشعرين برعشة شديدة ولكنها غير مقلقة.

هذه المرحلة تستغرق من 5 دقائق إلى نصف ساعة، كوني حريصة على ملامستك لطفلك وارضاعه إن أمكن لأن ذلك يساعد على تحفيز الهرمونات المسؤولة عن دفع المشيمة.

أغلب الاطباء حالياً يعطون الأم حقنة محفزة لخروج المشيمة عندها لا تحتاجين إلى دفع المشيمة كما أنها ستقلل من كمية النزيف بعد الولادة.

بعد خروج المشيمة؛ يفحصها الطبيب لكي يتأكد أنها خرجت بالكامل ويتحسس بطنك لكي يتأكد من انقباض رحمك مرة أخرى. بعد الولادة ستكونين تحت الملاحظة لساعات قليلة لمتابعة عودة رحمك للانقباض الطبيعي مرة أخرى وأن نزيف الدم من المهبل طبيعي وليس عنيفاً.

skip add
;
;