كل المعلومات عن حقنة Rh (عامل ريسوس)

كل المعلومات عن حقنة Rh (عامل ريسوس)

لعلكِ رأيتِ في إحدى تحاليل دمك الروتينية كلمة "عامل ريسوس (Rh)" وتساءلتِ ماذا تعنى هذه الكلمة؟ ولماذا هي موجودة في تحليل الدم؟ وما أهمية معرفة هذا العامل في الدم؟ وهل هناك خطورة عليكِ أو على الجنين إذا تم التأكد من وجوده عندي أو عند الجنين؟

بداية ما هو عامل ريسوس؟ وما مدى انتشاره بين البشر؟

عامل ريسوس هو نوع من البروتين يتواجد على سطح خلايا الدم الحمراء. ويمكن الكشف عن وجوده من عدمه عن طريق تحليل الدم.

إذا كانت نتيجة التحليل تشير الى أن نوعية دمك من فئة دم ريسوس الإيجابي، فهذا يعني أن خلايا دمك تحتوي على هذا البروتين. والعكس صحيح، فإذا كانت نتيجة التحليل تشير إلى أن نوعية دمك من فئة دم ريسوس السلبي، إذن هذا يعني أن خلايا دمك لا تحتوي على هذا البروتين.

ومن حيث انتشاره فهناك حوالي 85% من البشرية يحتوي دمها على عامل ريسوس أي أنهم من ذوي دم ريسوس الإيجابي.

هل تواجد عامل ريسوس هذا خطير ومقلق خلال الحمل؟

عامل ريسوس نفسه غير خطر نهائياً على الأم الحامل ولكن فقط تحدث المشكلة عندما تكون الحامل من فئة دم ريسوس سلبي والجنين عكس ذلك أي أنه من فئة دم ريسوس إيجابي (يرثه من الأب إذا كان الأب من فئة دم ريسوس إيجابي).

وتكمن خطورته في هذه الحالة عندما يتسرب جزء من دم الجنين –وهو أمر وارد- إلى دم الأم.

هنا يتعامل الجهاز المناعي للأم مع الدم المتسرب على أنه جسم غريب يجب التخلص منه ويؤدى إلى تنشيط الجهاز المناعي وينتج عن ذلك حدوث حساسية ضد هذا الدم المتسرب ويكوّن في النهاية أجسام مضادة لعامل ريسوس المتواجد على دماء الجنين.

  • إذا كان هذا هو حملك الأول: وكنت من فئة دم ريسوس سلبي والجنين من فئة دم ريسوس إيجابي وإذا لم يختلط دمك بدم الجنين حتى وقت الولادة، فسيولد هذا الطفل قبل أن يستجيب جهازك المناعي ولن يتأثر الطفل الأول بأي شيء.

استجابة الجهاز المناعي تكون عن طريق تكوين الأجسام المضادة –التي تكوّنت خلال الحمل الأوّل- والتي تحتاج لحوالي شهر كي يتم تكوينها منذ بدء التعرّض لعامل ريسوس.

ولكن أثناء الولادة قد يختلط دمك بدم الجنين وينتج جهازك المناعي أجسام مضادة تهاجم الجنين التالي إذا لم يتم معالجتها وهذا ينقلنا للحالة التالية.

  • إذا كان هذا هو حملك الثاني: وكان الجنين من فئة دم ريسوس إيجابي، فخلال الحمل ستتمكن الأجسام المضادة من عبور المشيمة وتصل للجنين فتهاجم دمه مؤدية إلى تكسير كرات الدم الحمراء مسببة فقر دم لهذا الطفل وقد تصل لمضاعفات أخرى خطيرة.

ما هي المضاعفات التي تحدث في هذه الحالة للجنين الثاني؟

  • فقر دم شديد نتيجة لتكسير كرات دمه الحمراء.
  • قد لا يتمكن كبد طفلك من التعامل مع حجم خلايا الدم المتكسرة وقد يصاب عندها بالصفراء.
  • في الحالات الشديدة يمكن أن تصل الخطورة لتلف مستديم في الدماغ ومشاكل عصبية لدى الطفل مثل الشلل الدماغي، ومشاكل جسمانية أو مشاكل في الكلام.
  • قد يؤدى إلى مشاكل تهدد حياته مثل القصور في عمل القلب واحتباس السوائل (استسقاء جنيني)

وإذا كنتِ تتساءلين كيف يمكن أن يتسرب دم طفلك إلى دمك؟

خلال الحمل لا يختلط دم الأم بدم الجنين طبيعياً. لكن مع ذلك، قد تتعرضين لنزيف بسيط من المشيمة ويكون ذلك النزيف غير ملاحظ أو خفي ويحدث ذلك عادة في الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل ولأن هذا النزيف صامت أو خفي، فلن يمر الدم من خلال المهبل، لذا لن تعلمي بأنك تنزفين.

وهنالك احتمالية ملحوظة باختلاط دمك بدم الجنين وتكوين الأجسام المضادة إذا حدث:

  • نزيف مهبلي بعد الفترة ما بين الإسبوع 20 والإسبوع 24 من الحمل.
  • الخضوع لعملية سحب عيّنة من المشيمة أو أخذ عينة من السائل المحيط بالجنين.
  • إجراء عملية تحويل الأطفال من الوضعية المعكوسة (أي عندما تكون الرأس لأعلى) إلى الوضعية الصحيحة أو المعتدلة التي تكون فيها الرأس في الأسفل.
  • تعرضك لضربة على بطنك.
  • إجهاض لجنين قبل الحمل الحالي.
  • وأيضاً إذا كنتِ قد أجريتِ عملية للتخلص من الحمل خارج الرحم ولم يتم إجراء التحاليل اللازمة لمعرفة وجود تلك الأجسام المضادة في دمك ولم يتم معالجة الأمر بعد التأكد من وجودها.
  • ولادة طفل ميت -قبل الطفل الحالي- وقد يكون من فئة دم ريسوس إيجابي.

والآن ما هي التدابير اللازمة لتفادي تلك المشكلة؟

  • قبل اتخاذ قرار الإنجاب: يجب عليكِ سيدتي أنتِ وزوجك أن تكونوا على دراية بفصيلة دم كلاً منكما ووجود بروتين ريسوس من عدمه ويتم ذلك من خلال تحاليل الدم الروتينية:
  • إذا كنتِ من فئة ريسوس إيجابي فلا يوجد في هذه الحالة أية مشكلة ولا حاجة إلى اتخاذ أي تدابير.
  • إذا كنتِ من فئة ريسوس سلبي وزوجك من فئة ريسوس إيجابي فيجب اتخاذ التدابير اللازمة التي سنذكرها.
  • إذا كنتِ من فئة ريسوس سلبي وزوجك من فئة ريسوس سلبي في هذه الحالة من باب الاحتياط يجب اتخاذ التدابير اللازمة كما لوكان الزوج إيجابياً (لأنه قد يتواجد نسبة ضئيلة من عامل ريسوس في دم الأب لم تُظهرها التحاليل).
  • إذا ما تم الحمل: سيكون من ضمن تحاليل الدم الروتينية لديكِ في بداية الحمل وعند الإسبوع رقم 28 الكشف عن تكوين الأجسام المضادة لعامل ريسوس إذا كنتما أنت وزوجك كما في الحالة الثانية والثالثة.
  • التدابير المطلوبة في الحالة الثانية والثالثة: أخذ حقنة المضاد لعامل ريسوس (حقنة مضاد د).

يمنع أخذ حقنة مضاد لعامل ريسوس جسمك من إنتاج الأجسام المضادة. ويجب أن تعلمي أنه من الهام تجنب إنتاج الأجسام المضادة من البداية. لأنه عندما يتم إنتاجها تبقى في دمك إلى الأبد. ويعمل المضاد لعامل ريسوس على القضاء فوراً على جميع خلايا دم الطفل المتسربة إلى مجرى دمك قبل أن يتمكن جسمك من إنتاج أية أجسام مضادة ما يعني عدم تواجد أجسام مضادة في جهازك المناعي تسبب مرض تحلل أو تكسر الكريات الحمراء عند المواليد الجدد في الحمل الحالي أو في الحمل التالي.

ستكون هذه الحقنة روتينية كجزء من برنامج العناية بك أثناء الحمل وستحقن في العضل، وعادة في الجزء العلوي من ذراعك إذا كانت حالتك كالحالة الثانية والثالثة.

  • مواعيد أخذ الحقنة:

أثناء الحمل: عليكِ أخذ حقنة المضاد لعامل ريسوس في الإسبوعين 28 و34 (لاحتمالية تسرب دم طفلك لكِ في هذه الأسابيع) من الحمل أو يتم أخذ حقنة واحدة بجرعة عالية في الإسبوع 28 من الحمل (يتم أخذها مع كل محاولة حمل سواء تمت المحاولة بنجاح أو فشلت).

بعد الولادة: تؤخذ عينة من دم طفلك وتؤخذ هذه العينة من الحبل السري. إذا كان طفلك من فئة ريسوس إيجابي، سيتم إعطاؤك حقنة من مضاد لعامل ريسوس خلال 72 ساعة من الولادة فقط قبل استثارة جهازك المناعي. كما تؤخذ عينة دم من وريد في يدك بعد الولادة مباشرة بحثاً عن أجسام مضادة. إذا تبين وجود كمية كبيرة من خلايا دم طفلك في دمك، فقد تحتاجين إلى جرعة أكبر من مضاد لعامل ريسوس أما إذا كان طفلك من فئة ريسوس سلبي مثلك، فعندئذ لن تحتاجي إلى حقنة من "مضاد لمولد المضاد دي".

أيضاً يجب أن تأخذي حقنة المضاد لعامل ريسوس خلال 72 ساعة فقط من وقت أي حدوث محتمل لأي تحسس واحتمال اختلاط دمك مع دم طفلك. كما في الحالات التي ذكرناها سابقاً.

وهل يعتبر آمناً؟

أحياناً يمكن أن يسبب لك "مضاد مولد المضاد دي" حساسية، ولكن هذا أمر نادر الحدوث ومن المستبعد أن تكون الإصابة خطيرة. مع ذلك، يجب عليك البقاء في المركز الصحي أو عيادة طبيبتك لمدة 20 دقيقة بعد أخذ الحقنة وأن تخبري طبيبتك على الفور إذا شعرت بتوعك.

إذا لم يتم أخذ الحقنة منذ البداية والحقن الروتينية منها خلال الحمل وتمكن جسدي من إنتاج الأجسام المضادة هل أستطيع الحمل مجدداً؟

على الرغم أن الأجسام المضادة ستظل في جسدك وعدم فاعلية أخذ حقنة المضاد لعامل ريسوس الآن إلا أنه يمكن الحمل مجدداً وسيتم مراقبة حملك بحثاً عن أي مؤشرات لاحتمال إصابة طفلك بفقر الدم.

يمكن علاج فقر الدم عن طريق نقل الدم لطفلك، حتى قبل أن يولد (من خلال الحبل السري) تحقق عمليات نقل الدم نتائج جيدة في معظم الحالات بنسبة من 80% إلى 100% -طالما لم يحدث استسقاء جنيني أي تجمع للسوائل بجسمه ناتج من فقر الدم الشديد فالنسبة تقل وتصبح من 40% إلى 70%.

بعد ولادة طفلك، يُمكن معالجة الصفراء بالعلاج الضوئي والمزيد من نقل الدم. تساعد هذه العلاجات كبد طفلك في تكسير خلايا الدم الزائدة.

skip add
;
;