وماذا بعد الإخصاب؟

وماذا بعد الإخصاب؟ سلسلة الحمل أسبوع بأسبوع

في الأسبوع السابق تم إخصاب البويضة وازداد عدد خلايا جنينك الذي أصبح الآن في بداية مرحلة "المضغة"

ستسمر مرحلة المضغة لحوالي ثمانية أسابيع بدءاً من الأسبوع الثاني، وستنمو فيها جميع أعضاء جنينك، وبعض تلك الأعضاء سيبدأ العمل بالفعل. ولذلك فإن تلك المرحلة القادمة تعتبر من أكثر المراحل الحساسة في تطوّر ونموّ الجنين.

والسؤال الآن،

ماذا يحدث للمضغة بعد أن انغرست في بطانة الرحم؟

تستمر مجموعة خلايا المضغة في النمو والانقسام بمعدل سريع جداً. وتصبح الكتلة الخلوية عبارة عن جزأين:

  • الجزء الأول خاص بتكوين المشيمة
  • والجزء الآخر من الخلايا خاص بتكوين الجنين نفسه.

تقوم أيضاً تلك الخلايا بإفراز هرمون الحمل الذي يعطي الأمر للمبيضين بأن يتوقفا عن افراز أي بويضات أخرى حتى نهاية الحمل.

ولنتحدث الآن عن المشيمة!

المشيمة هي النسيج الذي يفصل بين الجنين والأم ويعتبر حلقة الوصل مع الحبل السري الذي سيتكوّن لاحقاً. وتقوم المشيمة بأداء وظائف هامة فهي:

  • المسئولة عن نقل وإمداد الجنين بالغذاء
  • تقوم بدور التنفس حيث يتبادل مرور الأكسجين وثاني أكسيد الكربون عن طريقها طوال فترة الحمل.
  • تفرز هرمون البروجسترون الذي يساعد في تثبيت الجنين بالرحم.
  • وتخرج عن طريقها فضلات الجنين.

آخر شيء في هذا الأسبوع هو تكوين ما يُسمى بـ كيس المح والذي يكون مسئولاً عن تكوين كرات الدم الحمراء في تلك المرحلة الأولية.

كان هذا كل ما بتعلق بجنينك الصغير سيدتي. والآن، ماذا عنكِ أنتِ في رحلة الحمل حتى الآن!

على الأرجح أنكِ لا تعلمين حتى الآن إذا كنتِ حامل بعد. إلا أن هناك علامة قوية ستلاحظينها في نهاية هذا الإسبوع وستنبّهك لهذا الأمر. تلك العلامة التي نتحدث عنها بالطبع هي غياب أو عدم حدوث الدورة الشهرية في الميعاد المفترض لها (إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة كل 28 يوم).

وإذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة وأطول من 28 يوم فربما لن تلاحظي هذا الأمر حتى منتصف الإسبوع القادم. لكن على الرغم من ذلك فهناك بعض الأعراض التي قد تلاحظينها والتي تبدأ في الظهور في أيام الحمل الأولى.

تتراوح تلك الأعراض بين الغثيان والصداع وتورّم الثديين وانتفاخ البطن والتقلصات والتقلبات المزاجية. وكما تلاحظين فإن بعض هذه الأعراض قد تكون مشابهة لتلك الأعراض التي تحدث لكِ في كل شهر أثناء الدورة الشهرية. حتى أنه قد تلاحظي نزول قطرات قليلة من الدم وتكوّن بقع خفيفة زهرية أو بنية اللون. وهذا الدم يكون سببه انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم الداخلية.

ويجب الإشارة الى انه من الممكن ألّا يظهر عليكِ أي شيء من تلك الأعراض في هذا الوقت، فالأمر يختلف نسبياً بين امرأة وأخرى والكثير من السيدات الحوامل يبدأن الشعور بأعراض الحمل المبكرة في الإسبوع الخامس أو السادس.

ويجب في هذه الفترة أن تبدئي في خطوات تقليل استهلاكك من مادة الكافيين ومراقبة المواد التي تتناولينها كل يوم وتحتوي على تلك المادة، وذلك لما لها من أخطار محتملة وآثار مضرة على الحمل والجنين يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

نصيحة هذا الإسبوع:

قد يكون هذا هو الوقت المناسب لتستعدي لشراء جهاز اختبار الحمل المنزلي من أقرب صيدلية. لكن إن كنتِ لا زلتي غير متأكدة من الميعاد المفترض لحدوث دورتك الشهرية فلا تتعجلي باستخدامه الآن وانتظري بضعة أيام حتى تضمني الحصول على نتيجة صحيحة.

skip add
;
;