احمي مولودك من التهاب الحفاض مع سانوسان

احمي مولودك من التهاب الحفاض مع سانوسان

هل تعلمين أن كل الأطفال حديثي الولادة يصابوا ولو مرة واحدة على الأقل بالتهابات الحفاض! نعم إنه أمر شائع ومنتشر جداً بين الأطفال طوال فترة ارتدائهم للحفاضات في سنواتهم الأولى.

لو كنتِ مع طفلك الصغير الآن وتواجهين معاناة هذا المشكلة ففي هذا المقال سنقوم بتعليمك الطرق الصحيحة لتجنب هذه المشكلة وإرشادك للوقاية منها في المستقبل مع كريم سانوسان لالتهابات الحفاض. وإذا كنتِ حامل لأول مرة وتنتظرين مولودك الجديد فهذا هو الوقت المناسب لتتعلمي عن كيفية العناية المناسبة به قبل أن تجدي نفسك غارقة في المعاناة ولا تعرفين كيف تتصرفين.

كيف تعرفين إذا كان طفلك مصاب بالتهابات الحفاض

تبدأ المشكلة بالظهور عندما تلاحظين التهاب واحمرار الجلد وتوهج بشرة طفلك الصغير في منطقة الحفاض (بين ثنايا الفخذين والمؤخرة) أو حول الأعضاء التناسلية.

وهذه هي أول علامة تحذيرية يجب أن تنتبهي لها وتبدئي بمعالجة الأمر قبل أن يزداد الالتهاب ويؤدي لمضاعفات أكثر خطورة مثل العدوى البكتيرية أو الفطرية.

وسيحاول طفلك الصغير أيضاً أن يلفت انتباهك إلى وجود هذه المشكلة التي تزعجه فسيبدأ بالبكاء وسيتغير مزاجه للأسوأ خصوصاً في الوقت الذي تقومين فيه بتنظيفه وتغيير الحفاض وسيزداد بكاؤه وصراخه عند ملامستك للمناطق الملتهبة من جلده.

هل الأمر خطير؟

يمكن الوقاية من التهابات الحفاض ومعالجتها بطرق بسيطة كما سنذكر في هذا المقال دون الحاجة للجوء للطبيب.

أما إذا ظهرت على الطفل علامات الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفطرية مثل امتداد الاحمرار وظهور طفح جلدي في مناطق أخرى بالجسم غير منطقة الحفاض (مثل اليدين أو الرجلين) أو ظهور حبوب أو بثور أو ارتفاع درجة الحرارة، فيجب عندئذ الذهاب للطبيب ليقوم بالكشف المفصل على طفلك وإعطاؤه العلاج المناسب.

ويختفي التهاب الحفاض العادي خلال أربعة أيام بعد اتباعك للطرق والنصائح التي سنذكرها في هذا المقال، وإذا استمر التهاب الحفاض لمدة تزيد على أربعة أيام متواصلين فيجب الذهاب للطبيب على الفور.

ما هي أسباب الإصابة بالتهابات الحفاض؟

أهم الأسباب التي تسبب التهابات الحفاض هي الرطوبة والبلل الدائم لبشرة الطفل ويحدث ذلك عندما تقوم الأم بتغيير الحفاض بسرعة دون الاهتمام بالتنشيف الجيد بعد الغسيل ويؤدي ذلك الى بقاء بشرة الطفل رطبة وهي بيئة خصبة للبكتيريا والفطريات التي تؤدي لالتهاب الجلد في هذه المنطقة.

ولذلك فإن نصيحتنا الأولى والأهم هي: دوماً احرصي على التنشيف الجيد بعد الغسيل مكان الحفاض وضمان بقاء بشرة الطفل جافة ونظيفة بقدر الإمكان.

وما الأسباب الأخرى؟

  • عدم تغيير الحفاض لفترات طويلة أثناء اليوم وهذا يؤدي إلى تراكم البول والبراز على جلد الطفل لفترة طويلة ويسبب الالتهاب.
  • إصابة الطفل بالإسهال. ويسبب هذا زيادة حساسية الجلد للالتهاب وستحتاجين في هذه الحالة لزيادة عدد مرات تغيير الحفاض والتنظيف والتجفيف الجيد لبشرة طفلك.
  • ·        نوع الحفاض المستخدم قد يكون غير مناسب لبشرة طفلك. ولذلك يجب أن تختاري نوع حفاضات جيدة لا توجد بها مواد تسبب الالتهاب.
  • ·        وأحياناً عند التغيير من نوع حفاضات لنوع آخر. قد يسبب التغيير التهاب بسيط في أول أيام استخدام النوع الجديد من الحفاضات حتى تعتاد بشرة الطفل عليه.
  • ·        قد تكون بشرة طفلك حساسة. بعض أنواع البشرة الحساسة تحتاج لعناية خاصة أكثر من غيرها ونوع حفاضات مخصوص للبشرة الحساسة.
  • ·        مقاس الحفاض الصغير والملابس الضيقة. قد تتسبب أيضاً في حدوث الالتهاب ولذلك ينصح باستخدام مقاس حفاض مناسب أو حتى أكبر بدرجة في حالة حدوث الالتهاب والملابس الفضفاضة المريحة.
  • ·        بعض أنواع المنظفات والصابون التي تستخدمينها لتنظيف واستحمام طفلك قد تسبب التهابات الحفاض. يجب أن تتأكدي من ان جميع المواد التي تستخدمينها لطفلك آمنة ومناسبة لجلد الأطفال.
  • ·        أحياناً يحدث التهاب الحفاض اثناء الرضاعة الطبيعية نتيجة لتناولك طعام معين.
  • ·        عند بدء طفلك تناول الطعام الصلب (وقت الفطام) قد يسبب ذلك زيادة التهابات الجلد.
  • ·        إذا كان طفلك مريض ويتناول أدوية قد تكون من أعراضها الجانبية زيادة نسبة حدوث الالتهاب الجلدي.
  • ·        استخدام بعض أنواع المناديل المبللة والعطور قد تؤدي لالتهاب الحفاض.

كيف تحمي ابنك من الإصابة بالتهاب الحفاض

-    أهم نصيحة هي تغيير الحفاض عدة مرات في اليوم ولا تتركيه فترة طويلة بعد أن يتسخ.

-    استخدمي قطنة أو قماشة مبللة ولا تفركي جلده ولكن امسحي على جلده برفق عند التنظيف.

-    نظفي طفلك باستخدام الماء الفاتر فقط ولا تستخدمي أي مواد معطرة أو منظفات قد تهيج جلده.

-    بعد التنظيف، يجب أن تجففي جلده جيداً وتتركيه معرض للهواء لفترة حتى تتأكدي من أنه جاف.

-    في حالات الالتهاب يمكنك أن تتركي طفلك لفترة بدون حفاض ومعرض فقط للهواء الطلق حتى يساعد على تخفيف الالتهاب.

-    لا تشدي رابط الحفاض بإحكام واتركيه فضفاضاً وحاولي أن يكون مقاس الحفاض مناسب أو حتى أكبر بدرجة حتى يسمح بالتهوية.

-    لا تستخدمي بودرة التلك لأنها تحتك بالجلد وتسبب زيادة الالتهاب.

الحل مع كريم سانوسان بتركيبة أكسيد الزنك وزيت الزيتون النقي

استخدمي كريم غني بأكسيد الزنك مثل كريم سانوسان لالتهاب الحفاض عند كل مرة تقومين فيها بتغيير الحفاض فهو يعمل كطبقة وقائية بين جلد الطفل والأوساخ الناتجة عن التبرز وأثبت فعالية شديدة في حماية جلد الأطفال من الالتهابات.

للمزيد من المعلومات عن كريم سانوسان لإلتهابات الحفاض زوري صفحة سانوسان على الفيس بوك من هنا.

skip add
;
;