غرائب الحواس في أول الحمل

غرائب الحواس في أول الحمل

هل فجأة أصبحت كل الروائح من حولك قوية وواضحة بشكل غريب؟

هل تشعرين بطعم معدني غريب يظهر في فمك عند تناول أشياء معينة؟

على قدر ما يصاحب أوّل أسابيع الحمل الكثير من العلامات والأعراض المعروفة والمشهورة. إلا أن هناك أشياء قد تكون غريبة تظهر على بعض السيدات في تلك الفترة، مثل قوة حاسة الشم، والشعور بالطعم المعدني في الفم.

وعلى الرغم من عدم وجود تأكيد على تلك الأعراض أو سببها فإنه يُعتقد أن السبب الرئيسي هو هرمون الأستروجين الذي تتزايد معدلاته بقوة في تلك الفترة المبكرة من الحمل.

تتسبب تلك الظاهرة الغريبة في مضاعفة حاسة الشم لديكِ وتصبح كل الروائح أقوى وأوضح (الروائح الجيدة، والسيئة على السواء). قد تعتقدين أن تلك القوى الخارقة أمر جيد حتى تنتبهين الى أن هناك بعض الروائح تثير لديك الشعور بالغثيان الصباحي الذي ستعانين منه في أول شهور الحمل.

إذا بدأتِ الشعور بالغثيان بسبب الروائح الموجودة حولك، فربما تودين الابتعاد عن المطبخ قدر الإمكان وفتح النوافذ الموجودة بالمنزل أو الذهاب للتمشي في الهواء الطلق.

وبالتزامن مع الروائح القوية، يمكن أن تعاني من طعم معدني غريب تجدينه دوماً في فمك وتستغربين من الأمر بشدة وقد يؤثر ذلك على مقدار تحملّك لما تتناولينه في تلك الأيام.

على كل حال، كل تلك الأمور الغريبة تُعتبر من الظواهر الطبيعية التي تصاحب بعض السيدات في أسابيع الحمل الأولى ويمكنكِ فقط أن تحاولي الاعتياد عليها وتتأقلمي معها حتى تهدأ وتختفي للأبد وحاولي التركيز أكثر على الفترة المقبلة من الحمل وصحتك وصحة جنينك.

skip add
;
;