10 نصائح فعالة للتغلب على الغثيان الصباحي وتحذيرات هامة

10 نصائح فعالة للتغلب على الغثيان الصباحي وتحذيرات هامة متاعب الحمل

في بعض الحالات قد تكون مجرد نوبة خفيفة من الغثيان الذي يمكنك أن تتحمليه في الصباح ولكن في أيام أخرى يسوء الوضع أكثر ولا تستطيعين أن تتحمليه. إنها مشكلة الغثيان الصباحي الذي تعاني منه تقريباً جميع السيدات في أول شهور الحمل. ويجب أن تعلمي أنه في أغلب الحالات يمكنك تخفيف الأزمة بشكل كبير وذلك بإتباع بعض العادات اليومية التي يمكنك فعلها في المنزل أو في أي مكان.

وها هي تلك النصائح التي سوف تساعدك:

  • تناولي وجبات خفيفة متكررة

قومي بعمل وجبات صغيرة وخفيفة. وتناولي كميات قليلة من الطعام عدة مرات في اليوم (حوالي ست وجبات صغيره في اليوم) في أي وقت تشعرين فيه بالرغبة في الأكل. ولكن لا تسرفي في ملئ معدتك بشكل زائد.

  • لا تتركي معدتك فارغة

مهما كانت شهيتك ضعيفة، فلا تتركي نفسك على هذا الحال حتى تشعرين بالجوع. وحاولي تناول أي شيء يمكنك تقبله. المعدة الفارغة قد تزيد من شعور الغثيان وتجعل الأمر أسوأ.

  • تناولي الغذاء المناسب

تناولي الأطعمة قليلة الدهون والمليئة بالكربوهيدرات مثل الأرز والمكرونة والخبز والبطاطس. أكثري من تناول الخضروات والفواكه. وأيضاً الأطعمة الخفيفة سهلة الأكل كالمقرمشات والبسكويت.

  • اشربي السوائل طول اليوم

تساعدك المياه والسوائل عموماً على تعويض ما تفقديه عند حدوث القيئ وتجنبك الإصابة بالجفاف. حاولي أن تشربي كميات قليلة من الماء على فترات طوال اليوم. وتجنبي شرب كمية كبيرة من السوائل في مرة واحدة حتى لا تشعري بالغثيان.

  • لا تشربي الماء أثناء الطعام

حاولي دوماً أن تتناولين كوب من المياه قبل وبعد الطعام بنصف ساعة تقريباً، وتجنبي شرب الماء في وقت تناول الطعام.

  • ابتعدي عن جميع الروائح والأطعمة التي تزعجك وتشعرين بعدم الارتياح لها

ومثال عملي على هذا أثناء الطبخ، ننصحك بفتح الأبواب والشبابيك وتهوية المطبخ لتجنب الشعور بالغثيان من روائح الطبخ.

  • انتبهي عند الاستيقاظ

تغيير وضعيات الجسم بشكل مفاجئ قد يتسبب في الشعور بالغثيان ولذلك عند الاستيقاظ من النوم يجب أن تسمحي لنفسك بالجلوس في السرير قليلاً ويُفضل أن تحتفظي بجانبك بوجبة خفيفة تأكلينها (مثل المقرمشات أو البسكويت) أولاً قبل النهوض من السرير. هذا الأمر قد يخفف بشدة من الشعور بنوبات الغثيان الصباحية.

  • خذي كفايتك من الراحة

يجب أن تريحي جسمك أثناء النهار وتتجنبي الإرهاق والتعب قدر الإمكان وقد تساعدك القيلولة بالنهار على ذلك، وننصحك بالذهاب للنوم مبكراً لتحافظي على النشاط والقوة التي تحتاجينها.

  • اعرفي أوقات التعب

حاولي ملاحظة وتسجيل أوقات نوبات الغثيان فقد يساعدك ذلك على معرفة أوقات التعب والأوقات البعيدة عن الغثيان.

  • انتبهي للأدوية والفيتامينات!

بعض أنواع الفيتامينات او المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد قد تزيد من حدة المشكلة، وعندها يمكنك أن تراجعي طبيبك في إمكانية تغيير هذه الأنواع أو إذا كان بإمكانك تناولها عند وقت النوم.

ومع كل ما سبق فيوجد عدة أمور يجب أن تتجنبيها وتحذري منها:

  • لا تستلقي على ظهرك بعد تناول الطعام مباشرة.
  • تجنبي الأماكن الحارة لأنها تساعد على زيادة الشعور بالغثيان.
  • تجنبي الطعام الساخن وأكثري من الوجبات الباردة.
  • تتجنبي تناول الأطعمة المقلية أو الحريفة أو التوابل الحارة.
  • تجنبي ملئ معدتك بشكل زائد سواء بأن تسرفي في الطعام أو الشراب.
  • احذري من السفر والأماكن المرتفعة، عند بعض السيدات قد تساهم تلك الأمور في زيادة حدة الغثيان.

هناك أيضاً بعض الأشياء المجربة من السيدات ولكن لا يوجد أدلة علمية واضحة على مدى فعاليتها. يمكنك أن تجربي أياً منها:

  • استخدام روائح الليمون والزنجبيل لتهدئة شعور الغثيان وأيضاً تناول بسكويت الزنجبيل أو شاي الزنجبيل.
  • الخروج لمكان مفتوح والمشي في الهواء المنعش.

وبالإضافة لكل الأشياء السابقة، فهناك أشياء أخرى يمكن فعلها مثل:

  • إذا كنتِ تعملين يمكنك أخذا إجازة من العمل والبعد عن الضغط والتوتر المصاحب للشغل فكل هذا يزيد من سوء الوضع.
  • حاولي التحدث مع صديقاتك المقربين ولا تواجهين التعب وحدك.
skip add
;
;