زيادة افراز اللعاب: ظاهرة غريبة أثناء الحمل

زيادة افراز اللعاب: ظاهرة غريبة أثناء الحمل متاعب الحمل

هل بدأتِ بالشعور بزيادة غريبة في افراز اللعاب في فمك وتتساءلين:

هل هذا طبيعي؟

نعم، من الطبيعي أن يزداد إفراز اللعاب لديكِ أثناء فترة الحمل. ومن الممكن أن تلاحظي ارتباط هذه المشكلة في أغلب الوقت بالوقت الذي تعانين فيه من الغثيان الصباحي.

وبالرغم من أنه شعور غير مرغوب فيه إلا أنها حالة غير مؤذية ولا تسبب أي ضرر للجنين. وأحياناً يزداد الأمر ويصبح مشكلة حقيقية تعاني منها السيدات الحوامل. ويطلق الأطباء على هذه الحالة إسم سيلان اللعاب الحملي.

لماذا يزداد اللعاب أثناء الحمل؟

على الرغم أن المختصين لا يعرفون سبب مؤكد لحدوث هذا الأمر إلا أنه يمكن تفسيره بالحالات الآتية:

  1. إذا كنتِ تعانين من الغثيان الصباحي فإن هذا يجعلك لا إرادياً تقللين من بلع أي شيء ويؤدي ذلك الى زيادة وتراكم اللعاب داخل فمك.
  2. وإذا كنتِ تعانين من مشكلة حرقة المعدة أثناء الحمل التي تسبب ارتجاع للأحماض المعدية لتصل للمريء فإن هذا يحفز الغدد اللعابية على إفراز المزيد من اللعاب لمعادلة وسط المريء والمساهمة في تخفيف الشعور بحرقة المعدة. ولنفس السبب أيضاً تزداد كمية اللعاب بعد القيء أو التدخين.

ويقول البعض إن هذا من الفوائد الخفية لزيادة اللعاب!

هل تعلمين أن من مميزات اللعاب أيضاً أنه يعمل كمضاد طبيعي للفطريات والبكتريا ويحافظ على رطوبة الفم مما يقلل من فرص الاصابة بالأمراض ويحتوي على انزيمات هاضمة تساعد الجسم في عملية الهضم.

كيف تتعاملين مع زيادة اللعاب!

أول شيء ينبغي عليكِ فعله أن تخبري طبيبك وتسأليه إذا كان هذه الزيادة في اللعاب تخفي ورائها مشكلة أخرى مثل حرقة المعدة أو الغثيان الصباحي.

وإليكِ تلك العادات الصحية التي يمكن أن تساهم في تخفيف حدة المشكلة كثيراً

  • المواظبة على غسيل الاسنان ويمكنك تجربة معجون أسنان بنكهة النعناع.
  • الأكل بكميات صغيرة وخصوصاً النشويات تكون على فترات متباعدة.
  • حافظي على شرب الماء بكميات مناسبة على مدار اليوم.
  • مضغ اللبان الخالي من السكر يساعد في عملية بلع اللعاب وعدم تراكمه داخل فمك.
  • حاولي البعد عن مصادر التوتر.
skip add
;
;