أكثر ما يشغل بال الحوامل ويتسبب لهن بالقلق أثناء الحمل

أكثر ما يشغل بال الحوامل ويتسبب لهن بالقلق أثناء الحمل

شعور الفرحة والإثارة هو أوّل الأحاسيس التي شعرتي بها بعد تأكيد خبر الحمل. وبعدها في خلال أوّل ثلاثة شهور تكونين مشغولة بكل ما تواجهينه من أعراض الحمل المبكرة التي تحاولين التأقلم معها.

لكن ماذا الآن وقد بدأت تلك الأعراض بالزوال، وبدأتِ تشعرين وتلاحظين بطنك تكبر في الحجم!

ليست فقط مجرد حياة بداخلك تنمو وتكبر وأنتِ مسئولة عنها. إنما هو تغيير كبير في مستقبل الأسرة بعد ذلك.

إليكِ في هذا الموضوع أكثر ما يشغل بال الحوامل وربما أيضاً الأزواج في فترة الحمل:

  • الحمل الأوّل ونقص الخبرة (هل هذا خطر؟)

الحمل الأوّل له منزلة خاصة، فهو أوّل مرة تُرزقين فيه بطفل أو طفلة وهذا يجعلك في حالة من الخوف على جنينك طوال التسعة شهور.

تنقصك الخبرة بالتأكيد، وكل شيء تفعلينه تريدين أن تتأكدي من أنه لا يحمل أي خطر على صحتك أو صحة الجنين. ليس هذا فقط بل كل عرض جديد أو أي شيء مختلف تشعرين به تريدين أن تتأكدي ما إذا كان طبيعي أو لا.

أفضل ما يمكنك فعله ومساعدة به نفسك هو التثقف والتعلم عن كل شيء في وقته، وهذا بالطبع ما يفعله (في السكة). وأيضاً، يجب المتابعة مع الطبيب وسؤاله والاستماع لنصائحه وتنفيذها. بالإضافة إلى إمكانية اكتساب الخبرة من الأقارب والصديقات اللاتي حملن وأنجبن من قبل.

  • المنافسة بين المولود الجديد وأشقاؤه السابقون

بالطبع إن لم يكن هذا حملك الأوّل فربما تساءلتِ في أحد الأوقات عما سيكون عليه الحال بين المولود الجديد وأخوته. وكيف ستكون المشاعر بينهم بعد أن يبدأ الطفل الجديد بأخذ نصيباً من حبك واهتمامك خصوصاً بعد الولادة مباشرة. وكيف ستتعاملين مع ذلك وتحاولين منع أي مشاعر سلبية بينهم.

الخبر الجيّد هو أنه يمكنك البدء من الآن والتحدث مع أبنائك والتمهيد لهم بشأن أخوهم القادم وزرع بذور الحب بينهم كي تسهل المهمة عليكِ بعد الولادة وتجدي منهم العون المطلوب.

  • الأمور المادية

وهو أمر مهم ويشغل بال كلا الزوجين. المولود الجديد وما سيتطلب من نفقات واحتياجات في كل المراحل بدءاً من الحمل والولادة وبعد ذلك من احتياجات الرضيع وكيف سيمكن توفير وتدبير كل تلك الأمور.

ننصحك بأن تبدئي مع زوجك في التفكير في الأمر من الآن والتخطيط له.

  • العمل (الوظيفة)

إذا كنتِ إحدى السيدات العاملات فبالتأكيد أنكِ بدأتِ في التفكير مراراً وتكراراً في ظروف عملك والى متى ستكونين قادرة على الاستمرار وكيف ستقومين بإجراءات الاجازة وكم ستكون مدة تلك الإجازة وكيف ستتأثر حياتك المهنية.

  • الخوف من الولادة وآلامها

هذا الخوف أيضاً يصيب الحوامل اللاتي يحملن لأوّل مرة. فإنه من المعروف عن الولادة الآلام الصعبة التي تمر بها كل سيّدة خصوصاُ إذا كانت الولادة طبيعية ولأوّل مرة.

وأخيراً، فقط نريد أن نخبرك بأن القلق غير مفيد على الإطلاق. شهور الحمل طويلة وبها الكثير من الوقت الذي يمكنك فيه التفكير والتخطيط الجيّد للأمور. لا تسمحي بتلك الأمور أن تتسبب لك بالضغط والقلق، ثقي بأن كل ما تخشينه قد مرّ به الكثيرون قبلك ونجحوا وأنتِ أيضاً فقط بالتعلم وطلب المساعدة من الآخرين والإيمان بأنه يمكنك أن تتجاوزي هذا الأمر بكل نجاح.

skip add
;
;