علامات قرب موعد الولادة ونصائح مفيدة لهذا الوقت

علامات قرب موعد الولادة ونصائح مفيدة لهذا الوقت الولادة

ليس هناك طريقة للتنبؤ بالضبط متى ستبدأ الولادة حتى إن كنت قد لاحظتِ علامات مبكرة لها، فمن الممكن أن تكون الولادة بعد عدة أيام وقد تكون أسابيع قليلة. ويبدأ جسمك فعلياً التحضير للولادة قبلها بشهر، لذلك قد تبدئين في ملاحظة أعراض جديدة مع اقتراب موعد ولادتك.

وإليكِ بعض العلامات المبكرة التي تنبهك لاقتراب موعد الولادة

  • قبل الولادة ببضعة أسابيع يسقط طفلك في الحوض استعدادا للنزول خرج الجسم. فيقل الضغط أسفل القفص الصدري وتلاحظين أنكِ قادرة على التنفس بعمق والأكل بكميات أكبر ولكن تحتاجين إلى زيارة الحمام للتبول بشكل أكبر وذلك لضغط الجنين على المثانة.
  • تزداد وتقوى انقباضات الرحم لتمهّد الطريق للولادة الحقيقية، فتصبح أكثر انتظاماً وقوة مع اقتراب موعد الولادة.
  • في أيام قليلة قبل الولادة، يبدأ عنق الرحم في التغيير فيكون نسيجه أخف وأرق ومتسع أكثر (يبدأ اتساع عنق الرحم بحوالي 3 – 4 سم ويصل لحوالي 10 سم عند الولادة).

عند اقتراب موعد ولادتك، سيقوم طبيبك على الأغلب بفحص المهبل أثناء زيارتك قبل الولادة لمعرفة ما إذا كان عنق الرحم قد بدأ يتغير.

طوال فترة الحمل يكون عنق الرحم مغلقاً بسدادة من الافرازات تمنع دخول الميكروبات والجراثيم. وعندما يبدأ عنق الرحم في التمدد والتوسع. تخرج هذه السدادة على شكل افرازات مهبليه سميكة كالمخاط وقد تكون مصحوبة بلون بني أو وردي أو دموي.

كيف تعرفين الفرق بين الولادة الحقيقية والكاذبة؟

في بعض الأحيان، مع اقتراب موعد الولادة الحقيقي، فإن انقباضات الرحم تصبح أكثر إيلاماً وأكثر انتظاماً وتقترب من بعضها فتأتى من 10 إلى 15 دقيقة تقريباً. ولكن إذا كانت لا تزال غير منتظمة، فإن ما تشعرين به هو على الأرجح ما يسمى الطلق (المخاض) الكاذب.

من ناحية أخرى فإن انقباضات الولادة الحقيقية تكون: (قوية وعنيفة، تستمر لفترة أطول، تحدث على فترات منتظمة، متقاربة)

في الولادة الحقيقة غالبا تشعر النساء بألم في الظهر في البداية ويتحرك للأمام، أما في حالة المخاض الكاذب فإن الألم يكون مركز في البطن فقط ولا يتحرك.

متى يجب عليك التواصل مع طبيبك على الفور؟

في الأسابيع الأخيرة للحمل، سيقوم الطبيب بإعطائك إرشادات توجيهية واضحة بشأن موعد الولادة، ستعرفين منها إن كنتِ تواجهين مجرد تقلصات شديدة أو أنه يجب عليكِ الذهاب إلى المستشفى أو مركز الولادة. وستعتمد التعليمات الخاصة بك على حالتك -مثلا إذا كان لديكِ أي مخاطر أو مضاعفات أخرى، إذا كان هذا هو طفلك الأول، ومدى قربك من المستشفى.

وكقاعدة عامة، إذا كان لديك حملك ذو مخاطر عالية، فإن الطبيب سوف يتابع معكِ من وقت مبكر للولادة حتى تبدأ، أما إذا كانت حالة الحمل غير معقدة فسوف يكون عليك الانتظار حتى تأتي تلك الانقباضات التي تستمر لمدة دقيقة تقريباً لكل منهما، وتأتي كل خمس دقائق لمدة ساعة.

عند حضورك للمستشفى فإن طبيبك يكون قادر على معرفة الكثير عن طريق صوتك، يعرف كيف حالة الانقباضات هل هي قريبة من بعضها البعض، وكم تستمر كل انقباضه، ومقدار قوتها؟!، وما هي الأعراض الأخرى لديك.

عندما تلاحظين أي من الاعراض التالية لا تتجاهليها بل اتصلى بطبيبك، ومنها:

  • إذا انفجر كيس الماء أو لديكِ انقباضات عنيفة قبل الاسبوع 37 فإنه قد يكون علامة للولادة المبكرة. وتشمل غيرها من العلامات مثل النزيف المهبلي أو بقع دم، إفرازات مهبلية غير عادية، ألم في البطن، والضغط في منطقة الحوض، أو ألم في الظهر.
  • إذا شككتِ في تسرب المياه حول الجنين فيجب عليكِ ملاحظة وإخبار الطبيب بلونه إذا كان أصفر أو بني أو مخضر اللون وذلك لأنه قد يكون دلالة على وجود مادة العقي (أول براز للطفل) أو دلالة لتعرض جنينك إلى ضغط بسبب قلة المياه حوله.
  • إذا لاحظتِ أن حركة الجنين تقل أو توقفت.
  • إذا كان لديك نزيف مهبلي مصاحب بمغص شديد ومستمر أو ارتفاع في درجه الحرارة.

إذا شعرتِ بصداع شديد ومستمر أو مشاكل في الرؤية مثل الزغللة. ألم شديد في أعلى البطن. تورّم غير طبيعي بالجسم وخاصة الأرجل لأنه من الممكن أن تكون أعراض لتسمم الحمل.

skip add
;
;