الإفرازات المهبلية أثناء الحمل برعاية دراي

الإفرازات المهبلية أثناء الحمل برعاية دراي متاعب الحمل

أثناء الحمل يتعرض جسمك لكثير من التغيرات، وواحدة من أهم هذه التغيرات هي الزيادة الملحوظة في الإفرازات المهبلية.

الإفرازات المهبلية العادية هي أمر طبيعي جداً وهي أمر معتاد عليه من قبل الحمل، ولكن أثناء الحمل تزداد كمية تلك الإفرازات الطبيعية، كما سوف تلاحظين زيادة شديدة في الإفرازات المهبلية كلما إقتربتِ للولادة.

كيف تعرفين أن هذه الإفرازات طبيعية؟

في الطبيعي تكون هذه الإفرازات بيضاء اللون، بدون رائحة أو ذات رائحة خفيفة وقوامها لزج كالمخاط إلى حد ما (ليست كالماء).

لماذا تزداد هذه الافرازات اثناء الحمل؟

هذه الزيادة تكون بسبب زيادة مستوى هرمون الإستروجين في بداية الحمل وزيادة تدفق الدم إلى الرحم والمهبل، ففي بداية الحمل تزداد إفرازات الرحم لتكون بطانة واقية، وتصل هذه الإفرازات إلى عنق الرحم فتملأه فتكون شيء مثل سدادة من المخاط، وعندما يقوم عنق الرحم بانقباضات وانبساطات خفيفة فأنه يطرد هذه الإفرازات الى المهبل فتنزل على شكل مخاط أبيض يشبه زلال البيض، وتساعد هذه الإفرازات في الوقاية من انتقال أي عدوي من المهبل إلى الجنين.

متى يجب أن تخبري طبيبك بشكوى من إفرازاتك المهبلية أثناء الحمل؟

في البداية يجب أن نتفق سوياً أنه إذا لاحظتِ أو شعرتِ بأي شيء غريب عن الطبيعي فيجب إخبار الطبيب المتابع لحملك فمثلا إذا وجدتِ هذه الافرازات مختلفة عن الطبيعي في حجمها أو شكلها أو لونها أو رائحتها.

وإليك بعض المؤشرات لتغير إفرازات المهبل والتي تستدعي إخبار الطبيب:

  • إذا لاحظتي إفرازات بيضاء أو خضراء مصاحبة لرائحة مثل رائحة السمك خصوصاً بعد الجماع. هذا يعنى أنكِ قد تكونين مصابه بنوع من العدوى البكتيرية المهبلية.
  • إذا كانت الإفرازات كثيره وشفافة وقوامها مثل الماء (ليست مخاطية وبيضاء). قد يكون ذلك تسرباً في الماء المحيط بالجنين.
  • إذا لاحظتي وجود إفرازات بيضاء بدون رائحة ولكن مصاحبة لأعراض عدم ارتياح مثل ألم أثناء التبوّل او الجماع أو الشعور بالحكة أو حرقة أو التهاب في بداية المهبل.

كل تلك الأعراض قد تكون نتيجة لإصابتك بعدوى فطريات المهبل.

  • إذا لاحظتي قبل الاسبوع 37 (أي الشهر التاسع) زيادة في الإفرازات المهبلية أو تغيير في طبيعتها أو لونها. فقد يكون ذلك علامة على حدوث ولادة قبل موعدها.

ملحوظة هامة

إذا كنتِ تعانين من عدوى بالمهبل لا تحاولي أن تعالجي نفسك ببعض الأدوية من تلقاء نفسك لأن معظم أعراض العدوى والإفرازات متشابهة. يجب أن يفحصك الطبيب في البداية ثم يقرر هو العلاج الأمثل لحالتك.

كيف تتصرفين تجاه الإفرازات المهبلية اثناء الحمل؟

إذا كانت هذه الإفرازات طبيعية ليست بسبب عدوى فإنه لا يوجد شيء تفعليه لأنه أمر طبيعي جداً. فقط عليكِ استخدام الفوط الصحية المناسبة، كما ننصحكِ أيضاً باستخدام منتج دراي جو الذي تقدمه لكِ دراي، وهي ملابس داخلية صحية تستخدم لمرة واحدة فقط وتسمح بمرور الهواء، وذلك يساعدكِ على منع الروائح والحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة ويحميكي من الإلتهابات، كما أنه يمنع اسمرار المنطقه الحميمه  الناتج  عن التعرق والاحتكاك الحراري.

وأخيراً، نصائح للحفاظ على منطقة المهبل صحية وخالية من الميكروبات

  • عند تنظيف تلك المنطقة قومي بالمسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس كي لا تنقلي الميكروبات والجراثيم من فتحه الشرج إلى المهبل.
  • ارتدى ملابس داخليه مصنوعة من القطن وليس من النايلون أو الأقمشة الصناعية.
  • تجنبي ارتداء الملابس الضيقة من تلك المنطقة واحرصي على ارتداء الملابس الفضفاضة.
  • ابتعدي عن إستخدام الفوط الصحية المعطرة أو المناديل الورقية المعطرة.
  • ابتعدي عن الغسول المهبلي المعطر ويفضل عدم استخدام الغسول بشكل عام أثناء فترة الحمل لأنه يغير من درجه حامضية المهبل ويجعله معرض أكثر للبكتريا والفطريات.
  • استخدام دراي جو مع الإفرازات المهبلية يساعدك في الحفاظ على نظافة المنطقة الحميمة والعناية بها وكذلك منع الروائح والحماية من اسمرار المنطقة الحميمة الناتج عن التعرق والإحتكاك الحراري.

لمعرفة المزيد وطلب المنتج زوري موقع دراي من هنا

أو زوري صفحة دراي على الفيس بوك من هنا

skip add
;
;