الأسبوع الثالث والعشرون: مراحل نمو الجنين وأعراض الحمل لهذا الأسبوع

الأسبوع الثالث والعشرون: مراحل نمو الجنين وأعراض الحمل لهذا الأسبوع سلسلة الحمل أسبوع بأسبوع

لم يزدد حجم جنينك كثيراً في هذا الأسبوع عن الأسبوع السابق. فنجد أن الزيادة في الطول هي تقريبا 1 سم ليصل بذلك طوله الكلي 29 سم من أعلى رأسه حتى القدمين، وأصبح وزنه يساوي 500 جرام في الوزن (أي نصف كيلو جرام بالضبط).

على الرغم من أن الفرق في زيادة الوزن قليل جداً نسبياً، الا أنه في الأسابيع القادمة سيبدأ وزن الجنين بالزيادة بشكل أكبر وبمعدل شبه ثابت.

حاسة السمع

وبينما يسمع جنينك الآن تقريباً كل الأصوات الخارجية حوله بشغف حيث يبدأ بتكوين صورة سمعية عن العالم الخارجي. وتصبح بعض الأصوات مألوفة لديه وغير مزعجة بعد الولادة مثل أصوات بعض الأجهزة الكهربائية أو أي ضوضاء مميزة في البيئة المحيطة.

طبقة الشعر الخفيف على جسم الجنين وفروة الرأس

وفي هذا الأسبوع يبدأ ملاحظة تغير لون طبقة الشعيرات الخفيفة أو طبقة الزغب التي تغطي لون الجنين ويصبح لونها داكناً بالتدريج. وسوف يمكنك بوضوح رؤية شعره الخفيف جداً على فروة رأسه.

وأما عن أعراض الحمل لهذا الأسبوع ....

مبروك!

خلال هذا الإسبوع من الحمل ينتهي شهر آخر من شهور الحمل التسعة وتبدئين أيام الشهر السادس وتكونين اقتربتِ أكثر من رؤية طفلك الصغير.

قد تكون تلك بداية ظهور بعض الأعراض الجديدة عليكِ في فترة الحمل القادمة مثل بعض التورّم في الأطراف والكاحلين، خصوصاً في نهاية اليوم. التغييرات التي تحدث في الدم من زيادة حجمه والتغييرات التي تصيب الأوعية الدموية خصوصاً في نصف الجسم السفلي قد تؤدي الى زيادة تجمع الدم واحتباس السوائل في الأطراف السفلية والإصابة بالتورّم. عادةً ما يزول هذا التورّم بعد الولادة فيما يبدأ جسمك بالتخلص من السوائل الزائدة. لكن في الوقت الحالي، يمكنك قراءة معلومات أكثر عن هذه الحالة في موضوعات هذا الإسبوع بالتطبيق ومعرفة النصائح التي تمكنك من تخفيفها والتعامل معها لتنعمي بمزيد من الراحة في فترة حملك القادمة.

حاولي أيضاً في هذه الأثناء الاستمرار بممارسة التمرينات الرياضية وتجنبي البقاء في وضع واحد لفترة طويلة وتجنبي النوم او الاستلقاء على ظهرك. كل هذه الأنشطة والعادات فعّالة لتنشيط الدورة الدموية وتقليل الشعور بالتورّم.

وإياكِ وتقليل شرب الماء!

عندما تبدأ السيدات الحوامل في ملاحظة الشعور بالتوّرم فإنهن يلجأن بشكل تلقائي لتقليل شرب الماء والسوائل عموماً ظناً منهن أن هذا سيقلل من التورّم أو يخففه. لكن على العكس تماماً فإن المحافظة على شرب كمية الماء المناسبة هي من أفضل الطرق للمساعدة في تقليل التورّم.

وأيضاً انتبهي عند الشعور بالتورّم

فقد يكون هناك احتمال بإصابتك بتسمم الحمل وهي من المضاعفات التي تُصاب بها الحوامل أحياناً في النصف الثاني من فترة الحمل ما بعد الإسبوع العشرين. لذلك احرصي على قراءة باقي الأعراض والتنبيهات التي تخص تسمم الحمل في موضوعات هذا الإسبوع بالتطبيق.

skip add
;
;