الأسبوع التاسع والعشرون: يحتاج جنينك المزيد من الكالسيوم في هذه الأيام

الأسبوع التاسع والعشرون: يحتاج جنينك المزيد من الكالسيوم في هذه الأيام سلسلة الحمل أسبوع بأسبوع

يبلغ طول الجنين بنهاية هذا الأسبوع حوالي 38.5 سنتيمتر في هذا الأسبوع، ويصبح وزنه تقريباً 1150 جرام (أي أكثر من واحد كيلو جرام بقليل).

لا مزيد من التطوّر الملحوظ في هذا الأسبوع، فقط المزيد من النمو لجسم جنينك الصغير ونضج أعضاؤه الداخلية واستعدادها للعمل بكفاءة كاملة بعد الولادة.

فنلاحظ أنه يكتمل نمو ونضج الرئتين والعضلات. ويكبر حجم رأسه كي تتسع للزيادة الكبيرة في عدد الخلايا والأنسجة العصبية بالمخ.

ونتيجة لهذا النمو المتزايد فإن جنينك سوف يستهلك الكثير من العناصر الغذائية –وبالتحديد البروتينات، والفيتامين ج (C) والحديد، وسيحتاج منك توفير وإمداده بتلك العناصر.

وأيضاً لا تنسي الاهتمام بمنتجات الألبان ومشتقاتها (مثل الجبن والزبادي) بكثرة هذه الأيام، لأن عظام الجنين تمتص الكالسيوم بكثرة في أشهر الحمل الأخيرة كي تقوى وتتصلب أكثر.

يعتقد العلماء أنه في خلال آخر مرحلة من فترة الحمل، يمتص الهيكل العظمي لجسم الجنين حوالي 250 ملجم في كل يوم.

وأما عن أعراض الحمل لهذا الأسبوع ....

مع بداية شهور الحمل الأخيرة، تبدأ بعض الأعراض القديمة في الظهور مجدداً! للأسف.

هرمون البروجيسترون الذي يملأ جسمك أثناء الحمل يتسبب في إرخاء العضلات الملساء، بما فيها عضلات الجهاز الهضمي (المعدة والأمعاء بشكل خاص). أضيفي إلى ذلك ازدحام البطن نتيجة لزيادة حجم الرحم وضغطه على كل الأعضاء الداخلية في تلك المنطقة.  فيؤدي ذلك كله إلى بطء عام في عملية الهضم. ويزداد الوقت الذي يستغرقه الطعام في المعدة ويؤدي ذلك للغازات ويساهم أيضاً في الإصابة بالإمساك.

إذا لم تكوني تهتمي بوضعية جسمك من قبل، فيجب أن تفعلي بدءاً من الآن. مع زيادة الشهور وزيادة حجم الرحم، تكون وضعية الجسم من الأمور الهامة التي يجب أن تهتم بها الأم وما نريد أن نتحدث عنه بشكل خاص هو الاستلقاء بشكل كامل على ظهرك!

حاولي أن تتجنبي تلك الوضعية بقدر المُستطاع حتى تتجنبي الإصابة بالدوار (الدوخة) التي قد تُصابين بها عند الاستلقاء على ظهرك. يضغط الرحم على الأوردة الرئيسية ويتسبب في انخفاض ضغط الدم ويؤدي في النهاية إلى الدوخة وأحياناً الإغماء!

أيضاً، انتبهي من أن تقومي بتغيير وضع جسمك بشكل مفاجئ! إذا كنتِ جالسة وأردت القيام فخذي وقتك ولا تنهضي بسرعة!

استلقي على إحدى جانبيكِ بدلاً من ظهرك، وتحركي ببطء عند الجلوس أو القيام.

هل تعرفين الفرق بين آلام الظهر وعرق النسا؟

رغم أن عرق النسا غير شائع ومن الحالات النادرة التي تصيب السيدات، إلا أنه أحياناً يخلط الحوامل بين آلام الظهر وألم عرق النسا خاصة عندما تنتشر تلك الآلام لمنطقة الفخذ والمؤخرة.

في حالة عرق النسا يكون الألم بالرجلين أكبر وأشد من ألم الظهر. وعلى الأغلب ستشعرين بالألم أسفل الركبتين وربما حتى يمتد للقدمين. وقد تظهر أعراض أخرى مثل إحساس بالوخز والخدر في الرجلين.

إذا شعرتي بأي شعور غريب أو ألم بالرجلين وينتشر لأسفل وشككتِ في أن ما تشعرين به هو ألم عرق النسا، ينبغي إخبار طبيبك على الفور.

skip add
;
;