الأسبوع الحادي والثلاثون: زيادة حركة الجنين

الأسبوع الحادي والثلاثون: زيادة حركة الجنين سلسلة الحمل أسبوع بأسبوع

يزداد طول الجنين في هذا الأسبوع بمقدار 1 سنتيمتر ويصل بذلك اجمالي طوله لحوالي 41 سنتيمتر، ويزداد وزنه ويصير 1500 جرام تقريباً (أي واحد ونصف كيلو جرام بالضبط).

في خلال الأسابيع القادمة حتى ميعاد ولادته سيدخل جنينك في طفرة من زيادة الوزن مقارنة بالفترة السابقة من الحمل.

امتلاء جسم الجنين

يصبح جنينك قادراً في هذا الأسبوع على تحريك رأسه في كلا الاتجاهين اليمين واليسار. ويمتلأ أطرافه العلوية والسفلية (الذراعين والرجلين) وينتفخا مع باقي أجزاء جسمه نتيجة لاستمرار عملية انتاج وتجمع الدهون اللازمة تحت طبقة جلده بالكمية المناسبة.

وتزداد حركته

وعلى الأرجح أنه سيكون كثير الحركة في تلك الفترة الأخيرة من حياته داخل الرحم، سيكون عليكِ تأقلم حياتك والاستعداد لذلك خاصة عند النوم الذي قد يصبح أمراً صعباً نتيجة لكل حركاته وركلاته وشقلباته البهلوانية التي غالباً ستبقيكِ مستيقظة لجزء من الليل.

على الرغم من أن كل ما سبق يبدو أمراً مزعجاً إلا أنه عكس ذلك على الإطلاق؛ فكل تلك الحركات هي علامة قوية على أن طفلك نشط وبصحة جيدة.

وأما عن أعراض الحمل لهذا الأسبوع ....

وصلتِ الآن للإسبوع الأخير من أسابيع الشهر السابع.

يبدأ الرحم في هذه المرحلة بالتدريب والاستعداد لعملية الولادة وذلك عن طريق الانقباضات الخفيفة بين الحين والآخر. هل شعرتي بها؟!

تُخطئ بعض السيدات عند شعورهن بتلك الانقباضات وتظن أنها انقباضات الطلق (المخاض) وأن ذلك هو ميعاد الولادة ولكن الحقيقة غير ذلك.

ولأنه يجب عليكِ معرفة الفرق ما بين تلك الانقباضات وبين انقباضات الطلق الحقيقي الذي يسبق عملية الولادة، فاحرصي على قراءة موضوع هذا الإسبوع بالتطبيق: الطلق الكاذب (انقباضات براكستون هيكس).

ولا تنسي أيضاً معرفة علامات الولادة المبكرة التي قد تشمل زيادة كبيرة في الافرازات المهبلية أو تغير في طبيعتها أو ملاحظة أي نزيف حتى لو بضعة قطرات دم، أو زيادة الضغط في منطقة الحوض مع وجود آلام تشبه آلام الدورة الشهرية في منطقة البطن، أو ألم مفاجئ بالظهر.

وبينما يتدرب الرحم على انقباضات الطلق، يقوم الثديين أيضاً بالاستعداد لعملية الرضاعة

قد تكوني بدأتِ ملاحظة بعض التسريب من الحليب أو سائل يشبه الحليب من الثديين (قد يكون لونه مائل للاصفرار ويكون قوامه سميك قليلاً). هذه المادة أو السائل تُدعى اللبأ وهو ما يتكوّن قبل إنتاج اللبن الذي سوف يفرزه الثديين عندما ترضعين طفلك بعد الولادة.

كوني مستعدة وإذا حدث ولاحظتِ نزول أو إفراز هذا السائل ضعي بعض المناشف الخاصة داخل حمالة الصدر لتساعد على امتصاص هذا السائل في أي وقت، ولكي تحمي ملابسك أيضاً من أن يظهر عليها آثار هذا السائل الذي قد يُفرز في أي وقت في تلك الفترة. وانتبهي إلى أنه من الممكن أن تحتاجين حمالة صدر ذات مقاس أكبر لهذا الغرض.

يجب الإشارة الى عدم القلق في حالة عدم نزول أي سائل فهذا طبيعي عند بعض السيدات، فإن الغدد اللبنية تعمل وتستعد حتى وإن لم تلاحظي أي افرازات في هذا الوقت.

skip add
;
;